وزير الكهرباء البحريني : الإمارات سبّاقة على كافة الأصعدة

وزير الكهرباء البحريني : الإمارات سبّاقة على كافة الأصعدة

أكد وزير شؤون الكهرباء والماء في مملكة البحرين الدكتور عبد الحسين بن علي ميرزا، أن بلاده ترتبط بعلاقات وطيدة مع دولة الامارات تتضمن تعاون مشترك في شتى المجالات، وعلى كافة الأصعدة، وبالأخص مجالات الكهرباء والماء والطاقة المتجددة، مثمناً ما تشهده العلاقات بين البلدين من تطور متسارع في تلك المجالات وبما يعزز جسور التواصل والتعاون بينهم.

وأكد الوزير البحريني في تصريح صحافي ، خلال مشاركته في الدورة الثامنة لاجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة ‘آيرينا’ الذي استضافته العاصمة الإماراتية أبوظبي اليوم السبت على هامش أسبوع أبوظبي للاستدامة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة سبّاقة ورائدة في كثير من المجالات، لذا كان هناك تنافس قوي بينها وبين ألمانيا عام 2009 للفوز باستضافة المقر الرئيسي لوكالة “آيرينا”، وكان الفوز للإمارات.  منصة لتبادل الخبراتوقال الويزر البحريني: “استضافة الإمارات لأسبوع أبوظبي للاستدامة، يعدّ منصة لالتقاء الخبراء من جميع دول العالم، وتبادل الخبرات فيما بينهم، والاطلاع على أحدث ما توصلت له التكنولوجيا في مجال الطاقة المتجددة، كما يحظى هذا الحدث الهام بحضور رفيع على أعلى المستويات من جميع دول العالم، لمناقشة أقضل الوسائل والأساليب التي تدار بها أجهزة الطاقة المتجددة”.عوائد اقتصاديةونوه إلى أن استضافة الإمارات لأسبوع أبوظبي للاستدامة، له عوائد اقتصادية مهمة تعود على الإمارات، من حيث حجم المشاركة الضخمة في هذا الحدث، وحجوزات الفنادق، والمطاعم، وتنشيط حركة النقل، وغيرها من القطاعات، إلى جانب استقطاب الأسواق الإماراتية للوفود الزائرة، ما يعزز مكانة الدولة عالمياً على كافة الأصعدة.وأشار إلى أن الوفد البحريني المشارك في الدورة الثامنة لاجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة ‘آيرينا’، سيقوم غداً الأحد بزيارة مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يعد أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم، وذلك تلبية لدعوة وزارة الطاقة الإماراتية، مؤكداً استمرار التعاون بين الجانبين في هذا المجال.وقال الدكتور ميرزا: “أتشرف اليوم أن أمثل مملكة البحرين في الدورة الثامنة لاجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة ‘آيرينا’، الذي تستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبي”.وأضاف: “جدول أعمال اجتماع اليوم اشتمل على عدة موضوعات مهمة، أولها استعراض تقرير الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة ‘آيرينا’ حول نشاطاتها وإنجازاتها خلال عام 2016، إذ تناول فيه ارتفاع معدلات الاستفادة من الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم، إلى جانب الانخفاض الكبير في تكلفة إنتاج الوحدة من الطاقة المتجددة من الكهرباء، والتي بلغت 1,97 سنتاً لكل وحدة كهرباء/ الساعة، والتي حصلت عليها المملكة العربية السعودية مؤخراً قبل بضعة أشهر، علاوة على الاطلاع على أحدث التقنيات المستخدمة في مجال الطاقة المتجددة، إذ استعرضت بعض الدول تجاربها في هذا القطاع أمام أكثر من ألف مشارك في الاجتماع.خطة وطنيةوأردف وزير شؤون الكهرباء والماء البحريني قائلاً: “قمنا خلال مشاركتنا في هذا الاجتماع، بعرض تجربة مملكة البحرين في مجال الطاقة المتجددة، وآخر التطورات في هذا المجال، إذ إن لدينا أهدافاً وطنية محددة اعتمدت من مجلس الوزراء الموقر، وهي تحقيق 6% من ترشيد استهلاك الطاقة، ورفع نسبة الاعتماد على الطاقة المتجددة إلى 5% بحلول عام 2025، لتصل إلى 10% في عام 2035، وهناك لجنة متابعة للتأكد من تنفيذ جميع المبادرات التي وافق عليها المجلس لتحقيق هذه الأهداف الوطنية”.الطاقة المتجددة والأحفوريةوحول مستقبل الطاقة المتجددة، أشار الدكتور ميرزا، إلى أن الطاقة المتجددة هي مكملة للطاقة الأحفورية “النفط والغاز”، متوقعاً أنها لن تكون بديلاً لها في المستقبل القريب، إلا أن ارتفاع نسب الاعتماد على الطاقة المتجددة مستقبلاً سيكون ملحوظاً، لاسيما في ظل انخفاض تكلفة إنتاج الوحدة الواحدة من الطاقة المتجددة، ما جعلها منافسة للأحفورية وأفضل منها سعراً من حيث الإنتاج وغيرها من التكاليف المصاحبة لها، علاوة على دورها المهم والمتنامي في مجال المحافظة على البيئة، إضافة إلى أنها طاقة نظيفة 100% ومستدامة لا تنضب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً