هل يرتبط فعلاً الوزن المثالي عند المرأة بعمرها؟

هل يرتبط فعلاً الوزن المثالي عند المرأة بعمرها؟

تحاول كل امرأة إيجاد بعض الوسائل والأساليب للتخلّص من تلك الكيلوغرامات الإضافية والوصول إلى الوزن المثالي. ولكن هل صحيح أن الوزن المثالي على ارتباط بالعمر؟ وهل فعلاً يختلف الوزن المثالي لدى المرأة من عمر لآخر؟ سنجيبكم على تساؤلاتكم في السطور القادمة.

 

هل يرتبط الوزن المثالي للمرأة بعمرها؟

 

لا يمكن أن يحدّد الوزن المثالي لكلّ امرأة حسب عمرها، فالأجسام بتغيّر مستمرّ حسب ظروف الحياة ونسبة الاستقرار. فمثلاً بالنسبة للمرأة التي أخضعت جسمها للعديد من الولادات أو لعمليات جراحية جرّاء بعض الظروف الصحية، من الصعب مقارنة وزنها في عمر معيّن مع وزن امرأة لا تعاني من مشاكل صحية أو ولادات.

 

من هنا لا يمكن الحديث عن وزن مثالي مقارنةً مع العمر بل يمكن بالمقابل التحدث عن الوزن المثالي لكلّ امرأة حسب طولها.

 

ما هي الطريقة الصحيحة لاحتساب الوزن المثالي للمرأة؟

 

لمعرفة الوزن المثالي، يجب النظر في عامل مهم ألا وهو الطول، وذلك من خلال الطريقة التي يستخدمها العديد من الأطباء واختصاصيي التغذية. فمؤشر كتلة الجسم BMI هو المقياس الصحيح للوزن المثالي بالنسبة للطول المعتمد في جميع أنحاء العالم على الشكل التالي:

– إذا كانت نتيجة مؤشر كتلة الجسم أقلّ من 18.5 فإن المرأة تعاني من نحافة شديدة.

 

– إذا كان مؤشر كتلة الجسم يتراوح بين 18.5 و25 فإن وزن المرأة مثاليّ.

 

– أمّا إذا كان مؤشر كتلة الجسم بين الـ25 والـ30 فالمرأة تعاني من السمنة وهي بحاجة لإنقاص وزنها.

 

– وإذا تخطّى مؤشر كتلة الجسم الـ30 فالمرأة تعاني من سمنة مفرطة.

 

أمّا عن طريقة احتساب الوزن المثالي للمرأة فيكون على الشكل التالي: الوزن (كلغ) / طول (متر) * طول (متر).

 

بعض النصائح لحصول المرأة على وزن مثالي:

 

-أولاً وللوصول إلى الوزن المثالي من المهم احتساب مؤشر كتلة الجسم وعلى أساسه تحديد كمية الكيلوغرامات التي يجب إنقاصها.

– من المهم الالتزام بحمية غذائية صحية خالية من الدهون والكربوهيدرات.

– ممارسة الرياضة بشكل منتظم ولمدة 30 دقيقة على الأقلّ يومياً.

– التركيز على تناول الألياف والبروتين لتعزيز الشعور بالشبع والتقليل من كمية السعرات الحرارية الإضافية.

 

لقراءة المزيد عن طرق الوصول إلى الوزن المثالي إضغطوا على الروابط التالية:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً