“مياه وكهرباء أبوظبي” تكشف عن أكبر مشروع عالمي لتحلية المياه

“مياه وكهرباء أبوظبي” تكشف عن أكبر مشروع عالمي لتحلية المياه

أعلنت هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، أنها ستعلن خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة عن طرح طلب لإبداء الاهتمام لأكبر مشروع لتحلية المياه على مستوى العالم لإنتاج 200 مليون جالون من المياه يومياً بتقنية التناضح العكسي في منطقة الطويلة، والذي سيمثل أكبر مشروع لتحلية المياه على مستوى العالم.
وتشارك الهيئة ومجموعة شركاتها كشريك استراتيجي وراعٍ رئيسيّ للقمة العالمية للمياه 2018 والقمة العالمية لطاقة المستقبل 2018 اللذين تستضيفهما “مصدر” ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، تحت رعاية ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان  خلال الفترة من 15 إلى 18 يناير(كانون الثاني) الجاري في مركز أبوظبي للمعارض.استثمار أمثلوأشاد رئيس مجلس إدارة هيئة مياه وكهرباء أبوظبي عبد الله علي مصلح الأحبابي، بالدعم الذي يحظى به قطاع الماء والكهرباء في الإمارة من قبل الحكومة الرشيدة، معرباً عن تقديره لرؤية رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وتوجيهات ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ومتابعة نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، لتعزيز مسيرة التنمية التي تسهم فيها الهيئة من خلال مشاريع البنية التحتية للماء والكهرباء على مستوى الدولة، مؤكدا دور الهيئة ومجموعة شركاتها في تعزيز هدف حكومة أبوظبي بشأن قطاع مياه وكهرباء وصرف صحي مستدام، يضمن الاستثمار الأمثل للموارد.وأوضح الأحبابي أهمية مشاركة الهيئة في هذا الحدث الاستراتيجي الهام، للمساهمة في مواجهة التحديات التي تتحكم بمستقبل المياه في المنطقة، واستعراض أحدث التقنيات التي تطبقها الهيئة ومجموعة شركاتها من أجل إحداث نقلة نوعيَّة في طريقة تأمين الطلب على المياه.تنافسية عالميةوبينت الشركة أن “طرح إعلان مشروع تحلية المياه يتضمن دعوة كافة الائتلافات والمطورين لإبداء الاهتمام لتنفيذ هذا المشروع وفقاً لنموذج المنتج المستقل الذي تطبقه الهيئة ضمن برنامج الخصخصة بالشراكة مع القطاع الخاص، حيث ستمتلك الهيئة نسبة 60% من أسهم المشروع، في حين سيمتلك المطوِّر من القطاع الخاص نسبة 40% المتبقية، وذلك بهدف تأمين ضمان إمداد المياه الصالحة للشرب في إمارة أبوظبي و دعم المبادرات الحكومية الرامية إلى خفض التكاليف في القطاع من خلال استخدام تكنولوجيا التناضح العكسي ذات الكفاءة والتنافسية العالية، التي تسهم في تقليل الحاجة إلى توليد الكهرباء في الشتاء من التوربينات ذات الدورة المركبة التي تعمل بالغاز وتقليل تكاليف الوقود في القطاع بشكل كبير”.وتستطيع تقنية التناضح العكسي تحلية المياه دون الحاجة لتشغيل محطة الإنتاج المشترك. وتعتبر هذه الخاصية ميزة اقتصادية توفرها مرونة التناضح العكسي بحيث تساعد في ترشيد استهلاك الغاز في فصل الشتاء وتخفض التكلفة الكلية.ويتضمن المشروع تطوير و تمويل وإنشاء و تشغيل وصيانة و تملك محطة لتحلية مياه البحر باستخدام تقنية التناضح العكسي بسعة إنتاج 200 مليون جالون من المياه يومياً من القدرة الإنتاجية، بالإضافة إلى البنية التحتية ذات الصلة، في مجمع الطويلة للماء و الكهرباء في إمارة أبوظبي، على بعد حوالي 45 كم شمال أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً