اسباب التصلب العصبي وكيفية علاجة

اسباب التصلب العصبي وكيفية علاجة

ما هو التصلبا لعصبي هو مرض المناعة الذاتية الذي يهاجم الجهاز المناعي للجسم والجهاز العصبي المركزي الخاص به (الدماغ والحبل الشوكي). حيث يدمر (المايلين)، وهو مادة تحيط بالأعصاب وتعزلها. ويسبب تشوه أو انقطاع في نبضات العصب وهذا يؤدي إلى مجموعة واسعة من الأعراضويقدر التصلب المتعدد أن يؤثر على 2.3 مليون شخص في جميع أنحاء العالم. يتم تشخيص معظم الناس بين سن 20 إلى 50، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث أيضا في الأطفال الصغار وكبارالسنوفي النساء التصلب المتعدد هو أكثر شيوعا ثلاث مرات في عن الرجال وبالإضافة إلى ذلك، فإن جميع النساء المصابات بمرض التصلب العصبي المتعدد تقريبا يحصلن على الحالة قبل سن اليأس. وهذا قد يعني أن الهرمونات تلعب دورا هاما في تطور المرضالتصلب في الرجال عادة ما يكون أكثر حدة مما هو عليه في النساء. وعادة ما تحصل على مرض التصلب العصبي المتعدد في الثلاثين او الاربعين وايضا تبدأ مستويات هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة) في الانخفاضمرض التصلب العصبي المتعدد هو أكثر انتشارا بين القوقازيين من الأعراق الأخرى. ويعتقد أنه لديه مكون وراثي حيث أن الأشخاص الذين لديهم نسبة من الدرجة الأولى مع المرض لديهم نسبة أعلى من عامة السكان.السبب الدقيق للتصلب المتعدد غير معروف، ولكن يعتقد أن يكون بعض مزيج من العوامل المناعية والبيئية والمعدية، أو الوراثية. الباحثون يدرسون الدور المحتمل للفيروسات في سبب مرض التصلب العصبي المتعدد، ولكن هذا لا يزال غير مثبت. العثور على حتي علماء المناعة وعلماء الأوبئة وعلماء الوراثة يعملون جميعا على معرفة سبب الاصابة ووجدت إحدى النتائج ان وجود صلة محتملة بين الاصابة ونقص فيتامين دكيف يتم تدمير المايلين؟في التصلب المتعدد، تهاجم الخلايا التائية في الجهاز المناعي المايلين. حيث يسبب التهاب وقلة منسوب المايلين حول الاعصاب الذي يمكن أن يسبب نبضات كهربائية تؤثر على الأعصاب مما أدى إلى تدهور وظيفة في عمليات الجسم مثل الرؤية والكلام والمشي والكتابة والذاكرةهو التصلب المتعدد بالوراثة؟في حين أن التصلب المتعدد ليس وراثي، ويعتقد أن الوراثة تلعب دورا في الاصابة . ففي الولايات المتحدة، فرص تطوير مرض التصلب العصبي المتعدد هي واحدة. ففي وجود قريب من الدرجة الأولى (الأم، الأخ) يزيد من خطرالاصابة إلى 5٪. اما التوأم المتطابق من شخص مصاب بمرض التصلب العصبي المتعدد لديه فرصة 25٪ من الاصابةهناك أربعة أنواع مختلفة من التصلب المتعدد التي تم تحديدها ولكل نوع يمكن أن يكون لها أعراض تتراوح من خفيفة إلى شديدة.و يمكن أن تساعد في التنبؤ مسار المرض واستجابة المريض للعلاج. ونناقش الأنواع الأربعة فيما يليهو النوع الأكثر شيوعا من مرض التصلب العصبي المتعدد، مما يؤثر على حوالي 85٪ من مرضى التصلب.و يتم تعريفه عن طريق الهجمات الالتهابية على المايلين والألياف العصبية مما تسبب في تفاقم وظيفة عصبية. تختلف الأعراض من مريض إلى آخر، ويمكن للأعراض أن تتفاقم بشكل غير متوقع، ثم تختفيالأعراض الشائعة هي يتميز التصلب المتعدد التقدمي الأولي بالتدهور المستمر للأداء العصبي، دون أي انتكاسات ، ولكن عموما تطور العجز مستمر. هذا الشكل من مرض التصلب العصبي المتعدد يحدث بالمساواة في الرجال والنساءهو شكل من أشكال مرض التصلب العصبي المتعدد الذي يتبع نوع الانتكاس فغالبية الأشخاص الذين تم تشخيصهم بالثانوي ينتهي بهم المطاف الي الانتكاس ثم بعد فترة من الانتكاسات والحوادث يبدأ المرض في التقدم باطراد.هو أقل شكل شائع من مرض التصلب العصبي المتعدد، التي تحدث في حوالي 5٪ من مرضى التصلب العصبي المتعدد.مرضي هذا النوع يعانون من التقدم المطرد للمرض وتدهور في وظيفة الجهاز العصبي مع بعض الانتكاسات احياناأعراض التصلب المتعدد قد تكون مفردة أو متعددة وقد تتراوح من خفيفة إلى شديدة ومن قصيرة إلى طويلة في المدة مثلغالبا ما يكون من الصعب تشخيص أعراض مختلفة جدا ويمكن أن تشبه الأمراض الأخرى. وغالبا ما يتم تشخيصه من خلال عملية الاستبعاد أي عن طريق استبعاد الأمراض العصبية الأخرى لذلك تشخيص مرض التصلب العصبي المتعدد قد يستغرق أشهر إلى سنوات.سيقوم الطبيب بإجراء التاريخ الكامل والامتحان العصبي، جنبا إلى جنب مع اختبارات لتقييم الوظائف العقلية والعاطفية واللغوية، والقوة، والتنسيق، والتوازن، وردود الفعل، مشية، والرؤية.فحص السائل النخاعي والحبل الشوكي، البزل القطني والتصويرالمقطعي وفحص التماسك البصريهناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تقلل من شدة وتواتر الانتكاسات كالكورتيزون بالاضافة الي  إعادة التأهيل سواء من أجل اللياقة البدنية وإدارة مستويات الطاقة و الدعم العاطفيقد تشمل الأدوية لإدارة الهجمات، والأعراض والعديد من الأدوية تحمل خطر في بعض الآثار الجانبية لهؤلاء المرضى لانهم بحاجة. الي الكورتيزون فهو يقلل من الاتهاب وتؤثر على وظيفة الجهاز المناعي. ومن الآثار الجانبية للاستخدام قصير الأمد للكورتيزون احتباس السوائلالابحاث الحالية علي مرض التصلب المتعدد تؤكد ان هناك الكثير من التقدم على مر السنين في إدارة المرض والبحوث جارية في العلاجات الجديدة. هناك العديد من السبل الجديدة للبحث بما في ذلك تقنيات للسماح لخلايا الدماغ لتوليد المايلين من جديد أو منع وفاة الأعصاب. وتشمل البحوث الأخرى استخدام الخلايا الجذعية التي يمكن زرعها في الدماغ أو الحبل الشوكي لإعادة نمو الخلايا التي تم تدميرها من قبل المرض. بعض العلاجات التي يجري التحقيق فيها تشمل الأساليب التي من شأنها تحسين إشارات الاندفاع العصبي. وبالإضافة إلى ذلك يجري التحقيق في آثار النظام الغذائي والبيئة على التصلب المتعددهو مرض المناعة الذاتية الذي يدمر تدريجيا أعصاب الدماغ والحبل الشوكي. قد تتأثر أي وظيفة الحسية أو الحركية (العضلية) في الجسم بالأعصاب التالفة من مرض التصلب العصبي المتعدد. سبب التصلب المتعدد غير معروف، ولكن يعتقد أنه مزيج من العوامل الوراثية، المناعية، المعدية، أو البيئية. هناك أربعة أنواع وتتراوح الأعراض من خفيفة إلى شديدة. فيوجد أنواع مختلفة من مرض التصلب العصبي المتعدد يمكن أن تساعد في التنبؤ بمسار المرض وباستجابة المريض للعلاج

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً