وزير إسرائيلي يتوعد الصحافيين بـ”الإعدام”

وزير إسرائيلي يتوعد الصحافيين بـ”الإعدام”

واجه وزير الاتصالات الإسرائيلي، أيوب قرا، انتقادات لاذعة على خلفية تصريحاته التي شبّه فيها الصحافيين بأنهم “يتسببون بجلب حكم الإعدام على أنفسهم”.
وتعهّد قرا في كلمة ألقاها أمس الجمعة، بحسب “صفا”، في مؤتمر “ليكودياده” السنوي التقليدي، الذي يعقده الحزب في إيلات، بإنقاذ القناة الـ20 الإسرائيلية، وإجراء التنظيمات في الصحافة، ليتسبب حينها من يستمر بنشر الأخبار الكاذبة، بجلب حكم الإعدام على نفسه.وتواجه القناة الـ20 الإسرائيلية التابعة لليمين، تهديداً بالإغلاق، لرفض سلطة البث تجديد رخصتها، بحجة “ارتكاب خروقات وانتهاكات”، ودعا موظفو القناة منذ أسابيع “لإنقاذها”، وشرعوا بخطوات احتجاجية ومظاهرات لذلك.واستنكر عضو الكنيست أورن حزان، من ذات الحزب، تصريحات قرا، قائلاً “أرفض تماماً تصريحات قرا.. الويل لنا إن وصلنا لمكان لا نُعدم فيه الإرهابيين، ونهدد بإعدام الصحافيين”.وأضاف حزان “أشعر بالحرج، إزاء صمت الوزراء وأعضاء الكنيست، الذين حضروا في القاعة، أثناء خطاب قرا، وأدعو رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، إلى توبيخ قرا وإدانة تصريحاته، من يحكم على وسائل الإعلام هو الجمهور فقط، وهو الذي يختار ما يشاهده من بين القنوات”.وسارع وزير الاتصالات الإسرائيلي لتوضيح تصريحاته وتقديم الاعتذار، قائلاً: “كنت أقصد أن وسائل الإعلام التي تبث الأخبار الكاذبة، ستخسر المشاهدين، وستتسبب بجلب الخراب والحكم بالإعدام على نفسها”، مضيفاً “من يعرفني يدرك مدى أهمية حرية التعبير بالنسبة لي، ومقدار دعمي لوسائل الإعلام، إذا أسيء فهمي فإنني أعتذر”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً