دوالي الخصيتين تسبّب العقم.. ولهذا السبب تتأثر الجهة اليسرى أكثر!

دوالي الخصيتين تسبّب العقم.. ولهذا السبب تتأثر الجهة اليسرى أكثر!

تحت عنوان “دوالي الخصيتين تسبّب العقم والعلاج ليس ضرورياً دائماً” كتبت جنى جبور في صحيفة “الجمهورية”: “يُعتبر تراجع الخصوبة من الأمور المُقلقة لكثير من الرجال، ما يفسّر خوفهم من الإصابة بدوالي الخصيتين التي يمكن أن تصيب الجميع دون أيّ استثناء. ورغم أن لا طرق وقائية لهذه الإصابة التي قد تسبّب العقم، لا يُعتبر العلاج ضرورياً في جميع الحالات. فهل يمكن للرجال التعايش طبيعياً مع هذه المشكلة؟دوالي الخصيتين هي إحدى الأسباب التي قد تُضعف الخصوبة لدى الرجال، ولكنّ تشخيصها وعلاجها سهل بسيط وفعّال. ويوجد الكثير من المعلومات الخاطئة التي تدور حول هذه المشكلة، وقال الاختصاصي وجراح المسالك البولية الدكتور روني مظلوم إنّ “هذه المشكلة شائعة جداً عند الرجال، وهي موجودة بنسبة 10 الى 15 في المئة عند الذكور، والكل معرّض للإصابة، تماماً كدوالي الرجلين”.
رفع الأوزان الثقيلة
تُعرف الدوالي على أنها توسّع في شرايين الخصية، التي تتضمّن داخلها الصمامات التي يؤدّي الخلل فيها الى تجمّع الدم في الشرايين ما يسبّب توسعها. وقد يكون رفع أثقال من أحد العوامل المساهمة في ظهور المشكلة، لاسيما أنّ أيَّ ضغط على البطن يؤثر على جريان الدم في الشرايين. ولكنّ كثرة الحمل ليس السبب الاساسي للدوالي بل إنه عامل مساهم في ظهورها”.
عوارض صامتة
تنتشرهذه المشكلة بشكل أكبر على مستوى الخصية الموجودة على جهة الشمال لأنّ ضغط الدم فيها يكون أكثرَ ارتفاعاً مقارنةً بالجهة اليمنى. وفي غالبية الحالات، تكون العوارض صامتة، فمتى يجب استشارة الاختصاصي؟ يجيب د. مظلوم “بعض المرضى يشعرون بثقل في الخصية، خصوصاً في نهاية اليوم أي بعد نهار شاق من العمل والوقوف مثلاً. إلّا أنّ السبب الأول لاستشارة الطبيب يكون ضعف في الخصوبة”.
هل تتأثّر القدرة الجنسية؟
لا تسبّب الدوالي ضعفاً بقدرة الرجل الجنسية، فيمكنه ممارسة نشاطه الجنسي بشكل طبيعي، فالدوالي لا تؤثر سوى على الخصوبة أي القدرة على الإنجاب. وفي حال كان الرجل غير متزوّج أو لا يريد إنجابَ الاطفال ولا يعاني من وجع، يمكن أن لا يكتشف المشكلة وأن يتعايش معها طبيعياً.
ولكن هل لهذه الحالة أيّ مضاعفات؟ بحسب د. مظلوم “لا توجد مضاعفات تُذكر، ولكن أحياناً يصادف أن تؤثر الدوالي إذا لم تعالج في نموّ الخصية، لاسيما إذا كان المريض شاباً، فنلاحظ فرقاً في حجم الخصيتين وعادةً تكون الخصية اليسرى المصابة بالدوالي قد أصبحت أصغر حجماً من اليمنى”.
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً