لا تدعوا الإكزيما تسوء هذا الموسم.. وهذا الكريم يزيد المشكلة سوءاً!

لا تدعوا الإكزيما تسوء هذا الموسم.. وهذا الكريم يزيد المشكلة سوءاً!

إذا كنتم تشكون من الإكزيما، فقد تعتقدون أنّ الشتاء ومشكلات الجلد يرتبطان ببعضهما، غير أنّ الأمر يجب ألّا يسير في هذا الاتجاه. فما هي الأخطاء التي عليكم تفاديها منعاً لتفاقم وضعكم؟الجلد المعرّض للإكزيما يفتقر إلى الحاجز العادي الذي يساعد على تحصينه ضدّ البكتيريا والمهيّجات من جهة، ويحتفظ بالرطوبة من ناحية أخرى. لا شكّ في أنّ هذه المشكلة تجعل البشرة حساسة على مدار السنة، غير أنّ الطقس البارد والجاف وكل العوامل الأخرى التي ترافقه، كالإفراط في غسل اليدين، يجعل الوضع يسوء غالباً.
صحيح أنه لا يمكن السيطرة على الأحوال الجوّية، إلّا أنه يمكن التأثير بشكل جدّي في طريقة تفاعل البشرة. المطلوب ببساطة تفادي الأخطاء الشائعة التالية لخفض حدّة الجفاف والاحمرار والحكّ:
إستخدام المرطّب الخاطئ
قد تجذبكم رائحة المستحضرات المعطّرة، إلّا أنّ ذلك يميل إلى تهييج البشرة المعرّضة للإكزيما. الأفضل اختيار المنتجات المدوَّن على أغلفتها “خالية من الروائح العطرية”.
من المهمّ أيضاً البحث عن مكوّنات أساسية تساعد على إبقاء أعراض الإكزيما بعيدة، كحامض “Hyaluronic” الذي يجذب المياه ويحتفظ بالرطوبة لمنع الجلد من الجفاف، والـ”Ceramides” التي هي بروتينات مشتقّة من الكولسترول تساعد على إصلاح حاجز الجلد لتهدئة الاحمرار والتهيّج.
عدم شرب كمية جيّدة من المياه
من الشائع جداً الميل إلى خفض المياه المستهلكة خلال البرد، إلّا أنّ هذا الأمر يجعل البشرة جافّة خصوصاً تلك المصابة بالإكزيما، ما يؤثر سلباً في حفظ الرطوبة. لذلك إحرصوا على شرب المياه بانتظام على مدار السنة، وزيادة الكمية فور ملاحظة جفاف غير عادي.
غسل اليدين بصابون سيّئ
من المعلوم أنّ غسل اليدين بانتظام هو أساسي للتحصين ضدّ نزلات البرد والإنفلونزا، إلّا أنه قد يكون سيّئاً لبشرة أيديكم. الغسل يرطّب طالما أنّ درجة حرارة المياه ليست ساخنة جداً.
المشكلة تكمن في الجفاف السريع الذي يحدث عندما يتمّ تجفيف اليدين. يُنصح باستخدام صابون ناعم يدخل في تركيبته المرطّب للمساعدة على ترطيب الجلد، والحرص على تفادي النوع الذي يحتوي “Sodium Lauryl Sulfate” لأنه يجرّد البشرة من زيوتها الطبيعية ويجعل الجفاف أسوأ.
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.
(سينتيا عواد – الجمهورية)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً