شرطة دبي وكوم فوولت توقّعان مذكرة لإنتاج المنصات البرمجية

شرطة دبي وكوم فوولت توقّعان مذكرة لإنتاج المنصات البرمجية

وقعت القيادة العامة لشرطة دبي مذكرة تفاهم مع شركة «كوم فوولت» بهدف إنتاج المنصات البرمجية والتطبيقات الداعمة لإدارة البيانات وتحليلها لدعم استراتيجيات الذكاء الاصطناعي بما يحقق أهدافهما الاستراتيجية ويعزز التعاون وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات والمعارف العلمية.
ووقع مذكرة التفاهم اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، و بوب هامر الرئيس التنفيذي لشركة كوم فوولت، في نادي ضباط شرطة دبي، بحضور العميد خالد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، وعدد من الضباط.
وأكد اللواء عبد الله خليفة المري، خلال توقيع المذكرة، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على ترجمة توجهات الحكومة ومد جسور التواصل مع الشركاء الخارجيين، واعتماد أساليب عمل متجددة ومتطورة لتقديم أفضل الخدمات الأمنية التي تنعكس ايجابياً على تطوير منظومة العمل الشرطي في مختلف المجالات، مضيفاً أن الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي ستقوم في قيادة المرحلة ومواكبة التطلعات المستقبلية في مجال إدارة البيانات والذكاء الاصطناعي وتبادل الأفكار التطويرية التي تصب في تحقيق أهداف شرطة دبي المرحلية والاستراتيجية.
50 % وفر
وأوضح اللواء المري أن تلك الشراكة تلعب دوراً كبيراً في دفع عجلة التطوير والتميز في مجالات الذكاء الاصطناعي، ويمكنها توفير 50% من التكاليف السنوية للعمل الحكومي، سواء فيما يتعلق بخفض الهدر في عدد المعاملات الورقية، أو توفير ملايين الساعات المهدرة سنوياً في إنجاز هذه المعاملات، وتوفير تكاليف النقل، وخفض كلفة إنجاز المشروعات، وتحقيق ارتفاع ملحوظ في الناتج المحلي الإجمالي، إضافة إلى أن تبني الذكاء الاصطناعي سيسهم في خلق سوق جديدة واعدة في المنطقة ذات قيمة اقتصادية عالية.
إشادة
بدوره أشاد بوب هامر، الرئيس التنفيذي لشركة كوم فوولت، بتوقيع مذكرة التفاهم التي تجمعهم مع شرطة دبي، مؤكداً أن توقيع مذكرة التفاهم مع القيادة العامة لشرطة دبي يصب في التعاون المشترك ويدعم توجهات الطرفين في الاستفادة من تبادل الخبرات في إدارة المنصات البرمجية والتطبيقات الداعمة لإدارة البيانات وتحليلها لدعم استراتيجيات الذكاء الاصطناعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً