تضييق الخناق على الحوثيين في صعدة

تضييق الخناق على الحوثيين في صعدة

شهد الوضع الميداني في اليمن تقدماً جديداً لقوات الشرعية على جبهات القتال مضيقة الخناق على الحوثيين في معقلهم الرئيسي صعدة، فيما وجه القائد العسكري لـ«انتفاضة صنعاء» العميد طارق صالح لطمة جديدة لميليشيات الحوثي الإيرانية في أعقاب وصوله الى شبوة أول من أمس معلناً انحيازه الكامل لجهود التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، وتمسكه بوصية عمه، ومثل ظهوره مفاجأة غير سارة ومربكة للميليشيات بعد تضارب أنباء عن اغتياله مع عمه وقيادات في حزب المؤتمر الشعبي.
بالتزامن تواصل دولة الإمارات مساعيها لدعم الوضع الإنساني والصحي في اليمن، ووقّعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، اتفاقية تعاون مع منظمة الصحة العالمية، بهدف دعم الرعاية الطارئة للحياة ورعاية الأمهات وحديثي الولادة في المكلا بمحافظة حضرموت.
ميدانياً، حاصر الجيش الوطني، الحوثيين في معقلهم الرئيس صعدة محققاً انتصارات كبيرة في محور البقع، محكماً قبضته على أعلى سلسلة جبال ومرتفعات أم العظب الاستراتيجية، وحرر تباب محيطة بها، منها تبتا فرعون، ومصطفى.
إلى ذلك كشف مصدر عسكري في الجيش الوطني، عن مصرع القيادي الحوثي البارز يحيى حسين العياني، مع خمسة آخرين في غارات شنتها مقاتلات التحالف بمحافظة الحديدة.
وفي تطور لافت يكشف حالة الارتباك التي تعانيها أقدمت الميليشيات الحوثية على اختطاف نجلي وحفيد رئيس مجلس النواب يحيى الراعي.
وأفاد تقرير للأمم المتحدة، بأن إيران انتهكت الحظر الأممي على إرسال أسلحة إلى اليمن لأنها سهلت للمتمردين الحوثيين الحصول على طائرات مسيرة وصواريخ بالستية أطلقت على السعودية. وجاء في التقرير الذي رفع إلى مجلس الأمن، أن الخبراء المكلفين بمراقبة الحظر حددوا مخلفات صواريخ مرتبطة بمعدات عسكرية ذات صلة وطائرات من دون طيار إيرانية الصنع تم إدخالها إلى اليمن بعد فرض الحظر على الأسلحة 2015.

لمتابعة التفاصيل اضغط هنا

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً