قيادي كردي: الحرب السورية ستستمر إلى العقد المقبل

قيادي كردي: الحرب السورية ستستمر إلى العقد المقبل

قال سياسي كردي بارز، في مقابلة إن “المساعي التي تقودها روسيا لإنهاء الحرب في سوريا ستبوء بالفشل، وإنه من المتوقع أن يستمر الصراع إلى العقد المقبل”.
وقال ألدار خليل وهو مهندس خطط يقودها الأكراد للحكم الذاتي في شمال سوريا أيضاً، إن الولايات المتحدة “ليست مستعجلة”، فيما يبدو للرحيل عن المناطق التي ساعدت فيها القوات التي يقودها الأكراد على محاربة تنظيم داعش، وإنه يتوقع أن تتطور العلاقات مع واشنطن مع بدء المساعي الأمريكية لإعادة الإعمار.وأكراد سوريا من الفئات القليلة التي حققت مكاسب في الحرب المستمرة منذ نحو سبع سنوات بعد أن سيطروا على مناطق كبيرة في شمال سوريا من خلال فصيل قوي أقام شراكة مع قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم داعش.وطلبت روسيا، حليفة الرئيس السوري بشار الأسد، من أكراد سوريا المشاركة في مؤتمر دولي للسلام للمرة الأولى. ومن المقرر أن يقام المؤتمر في مدينة سوتشي الروسية يومي 29 و 30 يناير(كانون الثاني).وقال خليل الرئيس المشارك لحركة المجتمع الديمقراطي وهي تحالف لأحزاب كردية: “نعم مدعوون وغدا نشارك في الاستعراض، ولكن ما رح ينجح”.وشكك فيما يمكن لمئات المشاركين المتوقعين أن يحققوه في يومين، وقال إن “هناك حاجة لمزيد من الإعداد”.وأضاف أن “المساعي الدبلوماسية التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف ستمنى أيضاً بمزيد من الفشل”، قائلاً إن الحرب ستكون في مرحلة “مد وجزر” حتى عام 2021 على الأقل وهو العام الذي تنتهي فيه فترة ولاية الأسد الرئاسية الحالية التي مدتها سبع سنوات.وقال: “لا أتوقع يصير فيه انفراج في الحالة السورية قبل عام 2021 … يجوز يصل إلى 25”.وأضاف: “داعش يتمدد في مناطق ثانية والأتراك قد يحاولون إثارة المشاكل في بعض المناطق”.وأثار صعود الأكراد في سوريا قلق تركيا. وتعتبر أنقرة الجماعات الكردية المهيمنة امتدادا لأحزاب كردية في تركيا تحارب أنقرة منذ أكثر من ثلاثة عقود.كما أدى دعم واشنطن للمقاتلين الأكراد السوريين إلى توتر العلاقات بين البلدين الشريكين في حلف شمال الأطلسي. واستدعت تركيا الأربعاء دبلوماسياً أمريكياً كبيراً في أنقرة للاحتجاج على دعم الولايات المتحدة للمقاتلين الأكراد في سوريا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً