الدفاع الروسية: تدمير مستودع للطائرات المسيرة في إدلب

الدفاع الروسية: تدمير مستودع للطائرات المسيرة في إدلب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أنها دمرت موقعاً في محافظة إدلب شمال غرب سوريا للطائرات المسيرة التي استهدفت قاعدة حميميم الروسية في محافظة اللاذقية.
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، في تصريح نقلته صفحات قاعدة حميميم على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الجمعة: “تم القضاء على المجموعة التخريبية التي أطلقت قذائف على قاعدة حميميم يوم 31 ديسمبر (كانون أول) في المرحلة الأخيرة من العملية، تم تحديد مكان تمركز المجموعة التخريبية المسلحة إلى الغرب من حدود محافظة إدلب”.وأضاف كوناشينكوف: “تم القضاء على المجموعة بأكملها بواسطة ذخائر عالية الدقة كراسنوبول”.وأكد الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية: “تمكنت الاستخبارات العسكرية الروسية في إدلب من العثور على مكان تجميع وتخزين الإرهابيين للطائرات المسيرة وتم تدمير المستودع بضربة عالية الدقة بواسطة قذيفة كراسنوبول”.وأوضح المسؤول العسكري الروسي: “هاتان العمليتان شاركت فيهما جميع القوات والوسائط التابعة للاستطلاع العسكري الروسي في سوريا”.وتعرضت قاعدة حميميم العسكرية الروسية والقاعدة البحرية الروسية في طرطوس لهجمات بواسطة طائرات مسيرة تحمل قنابل، فكان الهجوم الأول في 31 من الشهر الماضي، وفيه قتل عنصران، وأصيبت عدد من الطائرات، حسب مصادر إعلامية روسية. ويوم السبت الماضي تعرضت قاعدة حميميم لهجوم بذات الطائرات تصدت له وسائط الدفاع الجوي الروسي والبحرية السورية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً