اكتشفي ما هي مصادر الفيتامين B2 وفائدته الصحية!

اكتشفي ما هي مصادر الفيتامين B2 وفائدته الصحية!

الفيتامين B2 المعروف علمياً باسم الرايبوفلافين Riboflavin هو جزء من مجموعة الفيتامين B الذي يقوم بالعديد من المهمات المفيدة للجسم البشري. في السطور التالية سوف نعرّفك على فوائده ومصادره والأعراض التي تطرأ على الشخص المصاب بنقص هذا الفيتامين.

 

فوائد الفيتامين B2 للصحة

 

يلعب الفيتامين B2 دوراً مهماً في حماية القلب والأوعية الدموية من الأمراض والمشاكل التي ممكن أن تصيبها. من جهة ثانية يساهم هذا الفيتامين في الحماية من سرطانات المريء والرحم، ينظّم ضغط الدم وعملية التنفس، ويساهم في تعزيز عملية نقل الأوكسيجين إلى أعضاء الجسم من خلال كريات الدم الحمراء. وأيضاً يساعد الفيتامين B2 على تقوية النظر والذاكرة ويحمي من الإصابة بمرض الألزهايمر ومن الشيخوخة المبكرة، ويقوّي الشعر ويحميه من التلف والتساقط، ويساهم في بناء العظام والأظافر وفي إنتاج الطاقة اللازمة للجسم.

 

أين نجده؟

 

اللحوم على أنواعها: من لحوم حمراء، دواجن وأسماك تحتوي على نسبة عالية من الفيتامين B2، ولكن من المهم التركيز على اللحوم الخالية من الدهون، وعلى الكبدة التي تحتوي كمية مركزة منه.  

 

الحليب ومشتقاته: أي الألبان والأجبان والقشدة تُعتبَر بمثابة مصدر أساسي للفيتامين B2.

 

البيض: صفار البيض على وجه التحديد يحتوي نسبة عالية من الفيتامين B2، كما أن بيض الأوز إذا توفّر يشكل مصدراً مهماً لهذا الفيتامين أيضاً.

 

ذلك إضافة إلى أنواع الخضار مثل الجزر والفلفل الرومي، الفطر والبروكولي، الفواكه مثل الراق والخوخ والمشمش، المكسرات كاللوز، البندق، الفستق الحلبي، الكاجو  والجوز، والبقوليات مثل العدس، الحمص، البازيلاء والفول، والحبوب كالقمح والذرة.

 

ماذا عن نقص الفيتامين B2؟

 

من الممكن أن يسبب نقص الفيتامين B2 الإصابة بالإسهال الشديد ولفترة زمنية طويلة، مشكل في النظر وحساسية شديدة للضوء، الإرهاق المزمن نتيجة عدم وصول الأوكسيجين بشكل جيد إلى أعضاء الجسم، فقر الدم، إلتهاب الفم وبالتهابات وتقرحات في الشفاه.

أما المقدار اليومي الذي يُنصح باستهلاكه يومياً فهو 1,4ملغ، ولا يوجد خطر من زيادة الفيتامين B2 لأن الجسم يطرح كميات منه خارجاً من خلال التعرّق والتبوّل.

 

إقرئي المزيد عن أنواع الفيتامين B في الروابط التالية:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً