الأوقات المثالية لممارسة العلاقة الحميمة… ستفاجئكم حتماً!

الأوقات المثالية لممارسة العلاقة الحميمة… ستفاجئكم حتماً!

تختلف الرغبة عند كلّ من الرجل والمرأة في ممارسة العلاقة الحميمة خلال اليوم، فبينما يفضّل الرجل ممارستها في الصباح، قد ترغب المرأة في الاستمتاع بها خلال فترة الليل. لذا ولعدم خلق أيّ تباعدٍ بينكِ وبين زوجك، من المهم أن تتعرّفي على أفضل الأوقات لممارسة العلاقة الحميمة.

 

ما هي أفضل أوقات ممارسة العلاقة الحميمة؟

 

قبل اجتماع مهم

 

إن ممارسة العلاقة الحميمة تساعد على تخفيف التوتر وتهدئة الأعصاب، كما أنها تعمل على خفض ضغط الدم. وقد وجدت دراسة أقامها قسم علم النفس في جامعة Paisley في اسكتلندا أن الأشخاص الذين يمارسون العلاقة الحميمة قبل عرض بحثٍ أمام جمهور أو تقديم خطاب معيّن أمام الكثير من الناس، يشعرون براحة أكبر اثناء التحدث بعد انخفاض كبير في مستوى التوتر.

 

في الصباح

 

إن ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح مهمة جداً للجسم، ففي هذا الوقت من اليوم تكون مستويات هرمون التستوستيرون والطاقة أعلى من ايّ وقت آخر. من هنا تتعزّز المتعة الجنسية خلال الفترة الصباحية وتنعكس إيجاباً من خلال زيادة في مستويات الأوكسيتوسينتبقيك التي توثّق الرابط العاطفي بين الشريكين وتنمّي مشاعر الحبّ واللّهفة كما وتعدّل المزاج عبر ارتفاع مستوى هرمون السعادة المعروف بالأندروفين.

 

عند تغيّر الطقس

 

لقد بيّنت دراسة أقامها قسم علم النفس في جامعة University Clinic of Essen في المانيا أن ممارسة العلاقة الحميمة يمكن أن يعزّز جهاز المناعة في الجسم وتساعد على الحماية من الإصابة بالأمراض. من هنا إن الإكثار من ممارسة العلاقة الحميمة خصوصاً في مواسم الإنفلونزا والبرد تساعد على الوقاية من الإصابة بتلك الامراض.

 

بعد ممارسة الرياضة

 

من المهم الاستفادة من نشاط الدورة الدموية بعد ممارسة التمارين الرياضية، فقد اثبتت إحدى الدراسات التي أجرتها جامعة تكساس في أوستن ردود فعل النساء على المواد المثيرة بعد ركوب الدراجة لمدة 20 دقيقة ووجدت أن تدفق الدم إلى منطقة الأعضاء التناسلية كان أعلى بنسبة 16.9% بعد التمرين. ناهيك عن أنكِ غالباً يكون جسمك في أفضل صورة بعد التمارين الرياضية وجسمك ينتج كمية كبيرة من التستوستيرون ما يساعد على تعزيز رغبتك الجنسية وتحسين أدائك خلال العلاقة الحميمة.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً