جوجل تستحوذ على شركة تحول السطوح إلى مكبرات صوت

جوجل تستحوذ على شركة تحول السطوح إلى مكبرات صوت

جوجل تستحوذ على شركة تحول السطوح إلى مكبرات صوت

التكنولوجيا الصوتية المطورة من قبل Redux قد تفسح المجال لجوجل لإضافة بطاريات أكبر وغيرها من المكونات الهامة داخل الهواتف الذكية المستقبلية.
على مدار العام الماضي، أظهرت جوجل رغبتها في تعزيز مكانتها في مجال الأجهزة الإستهلاكية، إذ استحوذت على الفريق المطور لأجهزة Pixel التابع لشركة إتش تي سي في صفقة قيمتها 1.1 مليار دولار، إلى جانب توظيفها للعديد من موظفي شركة آبل وكوالكوم السابقين.
والآن تظهر تفاصيل صفقة جديدة يعود تاريخها إلى شهر ديسمبر 2017، إذ يُشير تقرير جديد نشرته وكالة بلومبرج إلى استحواذ جوجل بشكل هادئ على الشركة البريطانية الناشئة ريدوكس Redux، والتي تعمل في مجال التكنولوجيا الصوتية، في صفقة لم يكشف عن قيمتها.

هذه الشركة تعمل على تطوير تكنولوجيا صوتية مبتكرة تسمح للسطوح المختلفة، مثل شاشات الهاتف الذكي وأجهزة الحاسب الشخصية، بالعمل كمكبرات صوتية، مما يلغي الحاجة لاستخدام مكبرات صوت صغيرة، وبالتالي توفير مساحة ضمن الأجهزة لمكونات أخرى مثل بطاريات أكبر على سبيل المثال.
ووفقًا للمعلومات المتوفرة عبر صفحة LinkedIn التابعة لريدوكس، فإن الشركة البريطانية الناشئة تمتلك 178 براءة اختراع ممنوحة وأكثر من 50 طلب براءة اختراع غير ممنوح بعد، ويركز فريق ريدوكس على توفير ردود الفعل الصوتية واللمسية عبر الشاشات المحمولة.
هذا التركيز كان موزعًا قبيل عملية الاستحواذ على الهواتف المحمولة والحوسبة والسيارات والأسواق الصناعية، مما يُشير إلى أن التكنولوجيا التي تطورها مرنة بما فيه الكفاية لاستعمالها ضمن العديد من المجالات.
وفيما يتعلق بالخطط التي تمتلكها جوجل لاستعمال هذه التكنولوجيا، فقد يجري توفيرها ضمن الأجيال القادمة من أجهزة Pixel ومكبرات الصوت المنزلية الذكية المتضمنة شاشة، مما يتيح للمهندسين درجة أكبر من الحرية عند تطوير أجهزة ذات حواف أقل حجمًا.
المصدر

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً