الرئاسة البلغارية للاتحاد الأوروبي تريد تحسين العلاقات مع تركيا

الرئاسة البلغارية للاتحاد الأوروبي تريد تحسين العلاقات مع تركيا

أكدت وزيرة الخارجية البلغارية، إكاتيرينا زاهاريفا، اليوم الجمعة، أن بلغاريا تريد خلال رئاستها الدورية للاتحاد الأوروبي، تحسين العلاقات بين أوروبا وتركيا المجاورة.
وقالت زاهاريفا في مؤتمر صحافي في صوفيا بمناسبة بدء رئاسة بلادها للاتحاد الأوروبي “تركيا شريك مهم لأوروبا في عدد من القضايا مثل اللاجئين والإرهاب والاقتصاد والطاقة”.وأضافت “علينا أن نحسن العلاقات دون إخفاء المشاكل”، مؤكدة أنه “من الأفضل مناقشة العلاقة التي يجب أن نقيمها معهم بصدق، لأنهم ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي”.ويؤكد رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف أن الاتفاق حول الهجرة الذي أبرم في 2016 بين الاتحاد الأوروبي وتركيا ويهدف إلى خفض أعداد اللاجئين “فعال بشكل ممتاز بالنسبة لبلغاريا ولأوروبا”.وتفصل حدود برية طولها 259 كلم بين تركيا وبلغاريا التي تضم أقلية من 700 ألف تركي تعود أصولهم إلى السلطنة العثمانية.وقال بوريسوف محذراً للصحافيين الخميس “ماذا سيحدث إذا توجه 3 ملايين مهاجر موجودون في تركيا إلى أوروبا؟”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً