معهد التسامح يطلع وفداً أميركياً على دوره في تعزيز التعايش

معهد التسامح يطلع وفداً أميركياً على دوره في تعزيز التعايش

استقبل العميد احمد خلفان المنصوري الأمين العام لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح تارج لرسون رئيس المعهد الدولي للسلام في نيويورك والوفد المرافق له، بحضور سلطان بطي بن مجرن عضو مجلس الأمناء في المعهد الدولي للتسامح وعدد من كبار المسؤولين في المعهد والجائزة، حيث رحب بضيف الدولة مثمناً دور المعهد في نشر ثقافة السلام والتعايش بين الشعوب، مؤكداً انسجام ذلك مع ما تعمل من أجله دولة الإمارات في ظل التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
وقدم المنصوري إيجازاً عن المعهد ومهامه والأهداف التي أنشئ من أجلها والدور الكبير الذي يقوم به في سبيل تعزيز قيم التسامح ونبذ العنف والكراهية، مشيرا إلى أن المعهد أنشئ بمرسوم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ويتمتع بصلاحيات واسعة وتبع ذلك إطلاق الجائزة بفئاتها ومعاييرها معربا عن تقديره للجهود التي يقوم بها المعهد في نشر السلام عالميا.
بدوره رحب سلطان بطي بن مجرن عضو مجلس أمناء المعهد بـ «لرسون»، وأبدى أهمية مثل هذه الزيارات التي توفر فضاء للتلاقي وجسراً للتعاون الإنساني بين الدول، وقال: إن هذا اللقاء يؤسس لإضافة مهمة في سياق الجهد الذي تبذله الدولة باتجاه تعزيز ثقافة الحوار والسلام والانفتاح على أديان وثقافات الآخر، مؤكداً أهمية الدور الذي يقوم به المعهد والجائزة بالتعاون مع الجهات ذات الأهداف المشتركة باتجاه تعزيز قيم الحوار والمساواة ونبذ الكراهية والحفاظ على النسيج الاجتماعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً