هل تسمعين كثيراً برجيم الصيام المتقطّع؟ إكتشفي تفاصيله معنا

هل تسمعين كثيراً برجيم الصيام المتقطّع؟ إكتشفي تفاصيله معنا

تتعدد الطرق والوسائل التي تهدف الى خسارة الوزن، ومنها ما يعطي النتائج المطلوبة، فيما البعض الآخر يكون مصيره الفشل نتيجة عدم القدرة على خسارة الكيلوجرامات الزائدة. في موضوعنا التالي من موقع صحتي سنعرفكم على رجيم الصيام المتقطع، وكيفية إتباعه، مع عرض مفصّل لإيجابياته وأضراره.

 

ما هو رجيم الصيام المتقطع؟  

 

رجيم الصوم المتقطع هو نوع من أنواع الحميات الغذائية التي تقوم فكرته على أنه يمكن تناول أي نوع من الأطعمة لمدة خمسة أيام في الأسبوع، وفي اليومين التاليين يجب الإلتزام بتناول حوالي 500 سعرة حرارية فقط للنساء، فيما يُسمح للرجال بتناول 600 سعرة حرارية، وذلك لمدة ستة أسابيع متتالية.

 

وهنا نشير الى أن الصوم لا يعني الامتناع التام عن الطعام،  كما يمكن تناول أكبر قدر من الشاي من دون إضافة الحليب والسكر، مع ضرورة الإكثار من شرب الماء في هذه الأيام.

وإن رجيم الصوم المتقطع يعتمد على أوقات تناول الوجبات، مع تقليل الكربوهيدرات في الأطعمة التي يتم تناولها، كما يفضل التركيز على الفواكه والخضروات.

 

فوائد رجيم الصوم المتقطع

 

لرجيم الصيام المتقطع مميزات كثيرة، ومن أهمها:

– يساعد على بناء العضلات وفقدان الدهون في وقت واحد

– يساهم في خفض مستويات الدهون الثلاثية في الجسم

– يمنح الشعور بالشبع لفترات طويلة

– يعزز من إفراز الهرمونات المضادة للشيخوخة

– يحسن الذاكرة ووظائف المخ

– يقلل من الإصابة بالإلتهابات المزمنة

 

أضرار رجيم الصوم المتقطع

 

على الرغم من فوائده الكثيرة، إلا أن لهذا الرجيم بعض الأضرار، ومن أبرزها:

– بطء في حرق السعرات الحرارية في أول فترات الصيام

– خسارة الوزن عند بدء الصيام يكون نتيجة فقدان السوائل وليس الدهون

– التقليل من عملية الأيض

– إحتمال الشعور بالدوخة، الصداع، الاسهال، وإنخفاض نسبة السكر في الدم

– الصوم لفترات متواصلة قد يؤدي الى فقر الدم وانهيار عضلات الجسم

– المعاناة من ضعف جهاز المناعة

–  عدم انتظام ضربات القلب

– نقص حاد في بعض الفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم

–  فقدان السوائل وجفاف الجسم

 

تعرفوا أكثر على رجيم الصيام المتقطع من خلال الروابط التالية من صحتي:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً