وفاة طفلة مواطنة أثر سقوطها بمجري الصرف الصحي في عجمان

وفاة طفلة مواطنة أثر سقوطها بمجري الصرف الصحي في عجمان

صورة

 شيع الاهالي واسرة الطفلة المواطنة أمل بشير علي التي تبلغ من العمر خمسة سنوات والفقيدة كانت تلميذة بالصف الاول بمدرسة خولة بنت ثعلبة الانصارية الحلقة الاولي في عجمان وذلك عقب صلاة المغرب اليوم بمسجد الشيخ زايد بمنطقة الجرف. وفي ذات السياق أعلنت القيادة العامة لشرطة عجمان عن العثور على جثة الطفلة في بئر للصرف الصحي في ساحة منزل ذويها، والتي أعلن عن تغيبها مساء أمس في منطقة الروضة.
وكانت الفقيدة سقطت في ” بئر ” تصريف مياه الصرف الصحي في منزل ذويها ، وابلغ ذوي الطفلة الشرطة عن تغيبها عقب سقوط الامطار وهرع الجميع للبحث عنها واستمر البحث اكثر من ساعتين ولم يعثروا عليها  ، وتم اجراء البحث الشامل عن الطفلة داخل المنزل وخارجه دون فائدة، ومن جانبها حذرت الادارة العامة للدفاع المدني الاهالي من خطورة فتح مجاري الصرف الصحي دون وجود المختصين وذلك نسبة لوجود غازات سامة تؤثر على الحياة عند استنشاقها .
مشهد مأساوي
وحول الحادثة افاد المقدم يحيى خلف المطروشي رئيس مركز شرطه الحميدية الشامل بشرطة عجمان بانه ورود بلاغ إلى مركز شرطة الحميدية الشامل من شقيق الطفلة فارس بشير يوسف 21 عاماً يفيد بتغيب شقيقته عن المنزل أثناء خروجهم لمشاهدة الأمطار عند الساعة السادسة مساء امس.
وذكر بانه على الفور تحركت قوة من الشرطة للبحث عن الطفلة المفقودة، وبعد البحث والتحري تم العثور عليها داخل بئر للصرف الصحي في منزل والديها بحدود الساعة العاشرة مساءً وقد فارقت الحياة، لافتا بان شقيق الفقيدة افاد بقيامهم برفع غطاء فتحة البئر لتصريف المياه وقت هطول المطر، ثم عاد ثانية بعد توقف المطر وأغلقها دون أن يلاحظ اختفاءها، وتم استخراج جثة الطفلة بواسطة أفراد الدفاع المدني .
كما قام الإسعاف الوطني بنقل الطفلة المتوفاة إلى المستشفى لعرضها على الطبيب الشرعي ليتبين أن الطفلة توفيت نتيجة سقطوها في بئر الصرف الصحي.
ودعا الأهالي إلى مراقبة أطفالهم، مشدداً على ضرورة إغلاق آبار الصرف الصحي في المنازل، والحد من وصول الأطفال إليها لتفادي وقوع مثل هذه الحوادث.
وفاة أمل
 وحول تفاصيل الحادثة قال عبدالرحيم محمد يوسف من اقارب الطفلة الفقيدة : كان الجميع موجودين داخل المنزل مساء اول امس وعند هطول الامطار فرح الجميع وخرجت امل  معهم  الى خارج المنزل كعادتها لتشاهد سقوط الامطار وهي تلهو فرحة بالأجواء ورزاز المطر قرب البيت.
وأضاف وخلال هطول الامطار قمنا بفتح ” البالوعات ” من اجل عدم  تجمع مياه الامطار داخل حوش المنزل ولم يدر بخلدنا بان هذا الامر خطرا على سلامة الاطفال في البيت وعقب انتهاء المطر ، بحثنا عن امل لم نجدها واستمرت عملية البحث اكثر من ساعتين في كل الاماكن قرب البيت وفي داخل البيت وفي السطح لم نجد شيئا ، وبعدها قمنا بالاتصال بالشرطة وأيضا قام رجال الشرطة بعملية البحث عن الطفلة دون فائدة واخيرا تم الرجوع الى الكاميرات الخارجية قرب المنزل والتي اوضحت دخول الطفلة الى البيت عقب الامطار مباشرة والى الساعة التاسعة مساء لم تخرج الطفلة من المنزل و لا توجد مركبة او اي حركة  غريبة حول المنزل او مرور مركبة.
وذكر بأسي وحزن عميقين بان الجميع ايقن بان الطفلة داخل المنزل وتم البحث داخل خزان المياه واخيرا تدخل رجال الدفاع المدني وقاموا بعملية الكشف داخل مجاري الصرف الصحي حيث تم العثور عليها جثة هامدة .
غازات سامة
ومن جانبه افاد العميد عبدالعزيز الشامسي مدير عام الادارة العامة للدفاع المدني في عجمان بأن الفرقة المختصة من رجال الدفاع المدني قاموا بعملية البحث داخل ” بالوعة ” الصرف الصحي حيث تم العثور عليها جثة هامدة ، موكدا خطورة ” بالوعات ” الصرف الصحي نتيجة لوجود غازات سامة تؤدي الى اخطار عديدة لاسيما الاطفال  وانه يتوجب عدم فتحها في جميع الحالات دون وجود المختصين من الجهات المعنية لاسيما داخل البيوت والبنايات السكنية وذلك من اجل سلامة الجميع.
وحذر الاهالي بعدم فتح ” بالوعات ” عند سقوط الامطار وذلك لعدم تعرض اطفالهم للموت بسبب السقوط لاسيما ان المياه احيانا تغمر كل الاماكن ولأتبين فتحت المجاري ، مشددا بأهمية اتخاذ الحيطة والحذر لحماية الارواح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً