هل تعانون من مرض الذئبة الحمراء؟ إليكم النظام الغذائي المناسب!

هل تعانون من مرض الذئبة الحمراء؟ إليكم النظام الغذائي المناسب!

الذئبة الحمراء من الأمراض التي يمكن ان يصاب بها أي كان، وهي تتطلب الكثير من الرعاية والحذر للحصول على العلاج الملائم. وفي هذا الموضوع من موقع صحتي، إخترنا أن نقدّم لك ما هو النظام الغذائي لمرض الذئبة الحمراء. 

ما هو مرض الذئبة الحمراء؟ 

مرض الذئبة الحمراء من الأمراض الخطيرة التي تصيب الجهاز المناعي في الجسم، وغالباً ما يكون هذا المرض مزمناً، خصوصاً وأن لا علاج أكيداً له. وهذا المرض الذي يعتبر نادراً نسبياً، ينتج عنه الكثير من الأضرار الصحية، على غرار التهاب الأنسجة المختلفة في الجسم، ويمكن أن يؤثر سلباً على بعض الأعضاء الجسدية، كالمفاصل والكلى والدماغ والرئتين.

ما هو النظام الغذائي الملائم لمرضى الذئبة الحمراء؟ 

– لاتباع نظام غذائي صحي من قبل مرضى الذئبة الحمراء يجب التنبّه الى انواع اللحوم التي يتناولونها، حيث من المفضل تبديل اللحوم الحمراء بالسمك، فالأولى غنية بالدهون غير الصحة وغير المفيدة لهم، في حين أن السمك أو ما يعرف باللحم الأبيض يعتبر صحياً أكثر، إذ يحوي نسبياً ضئيلة من الدهون التي لا تؤثر سلباً على صحتهم. 

– أيضاً من المفترض أن يتضمن النظام الغذائي الذي يتبعه مرضى الذئبة الحمراء الكثير من الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفيتامين D، فهذه المأكولات تساعدهم على الحصول على الغذاء الصحي والسليم الملائم لحالتهم المرضية، خصوصاً وأنها تساعدهم على تقوية العظام التي تتضرر من جراء هذا الداء. في حين أن الأطعمة الغنية بالفيتامين D تساهم في امتصاص الكالسيوم الحفاظ عليه في الجسم. 

– كما يجب على مرضى هذا الداء الإبتعاد عن الأطعمة المالحة واختيار تلك التي يكون ملحها قليلاً جداً، فالملح يمكن أن ينعكس بشكل سلبي على صحتهم، خصوصاً انه يمكن ان يزيد من ضغط الدم لديهم، ما يهدد سلامتهم القلبية. 

مزيد من المعلومات حول داء الذئبة الحمراء في المواضيع التالية: 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً