مستهلكون : التعاونيات تحسب الضريبة على إجمالي الفاتورة دون النظر للبضائع المعفاة

مستهلكون : التعاونيات تحسب الضريبة على إجمالي الفاتورة دون النظر للبضائع المعفاة

أكد مستهلكون أن الجمعيات التعاونية والمتاجر تطبق الضريبة المضافة على الفاتورة الإجمالية لعملية التسوق دون النظر لمحتوى المشتريات التي قد تشمل منتجات لا تخضع للضريبة في الإمارات، وأشاروا إلى أن ذلك يدل على عدم الوضوح في التعامل مع الضريبة ويطرح تساؤلات حول دور الرقابة في ضبط هذه الإجراءات التي تصدر عن منافذ بيع رئيسية.
وتوجه 24 إلى أحد فروع الجمعيات التعاونية العاملة في الدولة وسأل الموظفين عما إذا كانت الضريبة تفرض على نوع السلعة، فأكدوا أن الضريبة تفرض على إجمالي سعر الفاتورة دون تمييز محتوياتها من سلع أو المواد الغذائية لأن الأنظمة الإلكترونية مبرمجة على حساب الضريبة من السعر الإجمالي وليس حسب نوع السلعة.غير مستحقةوأكد محمد أبو الزينب أنه “فوجئ من فرض ضريبة على مشترياته من الخضروات والفواكه ومنتجات الحليب للأطفال رغم إعلان الهيئة الاتحادية للضريبة أن هذه السلع والمنتجات معفية من الضريبة”، مشيراً إلى أنه أجبر على دفع قيمة الضريبة “الغير مستحقة” لعدم وجود خيار.خلل في التطبيقورأى سامي الشامسي، أن “كافة الفواتير التي تصدر من الجمعيات التعاونية والمتاجر لا تتضمن تفصيلاً واضحاً حول السلع التي يتم دفع الضريبة عليها والأخرى المعفاة، وأن دفع الضريبة يكون على القيمة الإجمالية للفاتورة ما يعني وجود خلل في تطبيقها.ورأى المقيم محمد جابر، أن “هناك خلل بالفعل في عملية احتساب قيمة الضريبة المضافة من قبل الجمعيات والمتاجر متسائلاً عن الدور المنوط بحماية المستهلك والهيئة الاتحادية للضرائب في التوضيح والمراقبة والتأكد من حقيقية التطبيق بشكل صحيح”.غياب المنهجيةوأكد المواطن أحمد البلوشي على ضرورة وجود تدخل ونظام إلكتروني صحيح يطبق القيمة المضافة على السلع المفروض عليها من إجمالي الفواتير وعدم احتساب القيمة من إجمالي الفاتورة العامة، مشيراً إلى أن هناك سلع غذائية هامة وأساسية لكل الأسر ضمن احتياجاتها اليومية تضطر إلى دفع ضريبة عليها دون وجه حق لعدم توفر منهجية واضحة في الفواتير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً