بعد معلومات عن تفعيل “سكايب” برسوم شهرية…. هيئة الإتصالات الإماراتية توضح

بعد معلومات عن تفعيل “سكايب” برسوم شهرية…. هيئة الإتصالات الإماراتية توضح

أكدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بأنه لا تغيير في السياسة المتبعة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن الاتصال الصوتي عبر بروتوكول الإنترنت (VoIP).
وجاء رد الهيئة في معرض الإجابة على تساؤلات حول صحة المعلومات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بتفعيل خدمة الاتصال عبر “سكايب” في الدولة برسوم شهرية مدفوعة وذلك بالتزامن مع إعلان شركة “اتصالات”، عن اشتراكات برسوم مدفوعة لبرامج اتصالات صوتية، مما دفع البعض للاعتقاد بأن المسألة ترتبط ببرنامج “سكايب”.وقالت الهيئة في تصريح خاص “نعيد التأكيد على أن أي تطبيقات أو خدمات من هذا النوع يجب أن تكون خاضعة للإطار التنظيمي النافذ في دولة الامارات”.برامج للاتصال الصوتيمن جهتها أوضحت شركة الإمارات للاتصالات “اتصالات”، عبر خدمة العملاء الخاصة بها، أن “الشركة لا توفر خدمات للاشتراك ببرامج الاتصال الصوتي سكايب أو فايبر أو غيرها من برامج الاتصال عبر الإنترنت، ولكنها وفرت للمستخدمين برنامجين هما “BOTIM” أو “C’Me”، يمكن من خلالهما إجراء مكالمات صوتية ومرئية عبر الإنترنت داخل الدولة، وذلك عن طريق الاشتراك الشهري بالخدمة التي توفرها الشركة، بعد تحميل البرامج على أجهزة الهواتف بشرط أن يكون طرفي الاستخدام مشتركين بها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً