حساسية الجلد المفاجئة: أسبابها المحتملة

حساسية الجلد المفاجئة: أسبابها المحتملة

هل تشتكون من وقت لآخر من طفح جلدي مفاجئ لا سبب واضح له، فتُصيبكم جراءه الحكة وتشعرون بالقليل من الالم؟ انها، باختصار حساسية الجلد. ما عساها تكون الاسباب المحتملة لهذا العارض الصحي؟ اولاً: الحساسية تجاه بعض انواع الاطعمة
فكّروا بما تناولتم من طعام قبل ساعتين او ثلاث ساعات على الاكثر من تطور الطفح، إذ يعقل ان تكون وجبتكم هي السبب. هل لاحظتم تطور الطفح لديكم على اثر استهلاك غذاء محدد؟ عللوا هذا السؤال جيداً لاسيما ان ترافق انتشار الطفح الجلدي لديكم بتعطيس مفاجئ وصداع معتدل وحكة في الحلق.
من بين الاطعمة التي يمكن ان تسبب لكم حساسية مفاجئة، نذكر على سبيل المثال لا الحصر:
الاطعمة المعالجة، على شاكلة المخللات والمعلبات.
القهوة البيضاء.
الحليب ومشتقاته، وفي طليعتها الجبنة.
الفاكهة والخضار المرشوشة بمبيدات ومواد كيمائية.
ثانياً: الحساسية تجاه البيئة
يمكن لبعض المواد أو الاغراض الموجودة في البيئة من حولكم ان تتسبب لكم برد فعل تحسسي يظهر على بشرتكم على شكل طفح جلدي مصحوب بحكاك، ونعني بها:
بعض مواد التنظيف.
الملابس، لاسيما تلك المصنوعة من البوليستر.
الشراشف واغطية الوسادات التي مرّ وقت طويل على غسلها.
ثالثاً: ضعف الجهازين المناعي والهضمي
يمكن للملوثات البيئية المحيطة بنا من كل جانب ان تكون السبب وراء اصابتكم بالطفح الجلدي او الحساسية الجلدية المفاجئة، كونها تضعف جهازكم المناعي وتجعله اكثر عرضة للمرض مثلها مثل المشاعر السلبية كالتوتر والحزن والغضب والضغط النفسي، ونمط العيش غير الصحي (اي الذي يخلو من الحركة ويزخر بالمصادر الغذائية المعالجة) وما يستتبعه من تداعيات على الجهاز الهضمي، هو الذي يشكل 70% من الجهاز المناعي.
(صبايا ستايل)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً