خطورة التهاب عنق الرحم

خطورة التهاب عنق الرحم

التهابات من الحالات المرضية الشائعة والأكثر خطورة على صحة المرأة.تسبب هذه الإلتهابات المزيد من المضاعفات والمخاطر والأضرار الصحية الجسيمة على صحتها. التهاب عنق الرحم يصيب المرأة عندما تتعرض للإصابة ببعض الأمراض الجنسية الخطيرة، التي تساهم في انتشار العدوى وتراكم البكتريا على الرحم مسببة له الالتهاب. يقول الدكتور محمود علي اسماعيل، طبيب النساء والتوليد أن التدخين وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية يزيد أيضًا من اختراق الميكروبات والفطريات الضارة التي تؤدي إلى تضخم وتورم عنق الرحم. من أعراض هذه الإلتهابات، الشعور بالألم الحاد أثناء عملية التبول مع آلام أسفل البطن ومنطقة الحوض، او الشعور بالألم أثناء الجماع مع عدم انتظام . لذلك، لابد من العلاج فورا وإلا سيتطور الأمر ويصل إلى المزيد من المخاطر الصحية التي سوف نشرحها لكم من خلال هذا المقال.1- العقممن أهم الأضرار الصحية التي تسببها إلتهابات عنق الرحم هي التعرض ، وذلك لأن عنق الرحم هو أحد أهم الاجزاء التي يتكون منها الجهاز الإنجابي للمرأة الذي يساهم في إنتاج الأجنة ويمنحها فرصة للتكيف والعيش داخل الرحم. عنق الرحم يلعب دورًا هامًا وأساسيًا في حدوث الإنجاب، حيث أنه الطريق الذي يسمح بعبور الحيوانات المنوية فيه مرورًا بقناة فالوب حتى يصلوا إلى البويضة. يحدث بعد ذلك التخصيب ثم تتجه البويضة المخصبة للمكوث داخل الرحم ويحدث الحمل. لذلك، إذا حدث اي التهاب أو تضخم في عنق الرحم فيتسبب بالإنسداد وبالتالي يتم قطع الطريق على الحيوانات المنوية من المرور فيه ولا يحدث الحمل.2- سرطان الرحممن المخاطر الجثيمة التي يسببها التهاب عنق الرحم هي التعرض للإصابة ب. يعتبر سرطان الرحم من أكثر أنواع الأمراض السرطانية خطورة وأكثرها شيوعًا، وتصاب به عدد كبير جدا من النساء. يحدث سرطان الرحم عندما يتضخم عنق الرحم لدى المرأة بصورة غير طبيعية، ويصاب بالتورم والالتهاب مع حدوث نزيف شديد وخروج بقع دموية مهبلية بشكل متزايد. هذا بالإضافة إلى الشعور بالآلام الحادة اثناء عملية التبول والشعور بالآلام الشديدة في منطقة الحوض ومنطقة . هذا يكون نتيجة تطور الورم على الرحم بسبب الالتهابات الحادة المصاب بها عنق الرحم دون علاجه بشكل نهائي. لذلك، عندما تشعرين بأعراض التهاب عنق الرحم لابد من استشارة الطبيب المختص على الفور حتى لا يتفاقم الوضع وتطور المشكلة مسببة السرطان.3- التهابات الحوضعند الإصابة بالإلتهاب في منطقة عنق الرحم لدى المرأة، فإنه يسبب أضرار أخرى كثيرة للمنطقة التناسلية الأنثوية من أهمها الإصابة بالتهابات الحوض وعضلات أسفل البطن. يعتبر عنق الرحم هو الحارس القوي للرحم والذي يحميه من اختراق البكتريا والفطريات والميكروبات إليه حتي لا يصاب بالالتهاب، لكن عندما يحدث تضخم وتورم لعنق الرحم فقد يصاب بالضعف في مقاومة هذه الميكروبات وتتمكن من إصابته بالعدوى مسببة له مشاكل كثيرة. تنتقل هذه العدوى بعد ذلك إلى منطقة الحوض وتسبب لها الإلتهابات، ومن ثم تبدأ العدوى بالانتقال إلى المبايض وقناة فالوب وربما يصل الأمر إلى إصابتهم بالسرطان ونمو الأورام الخبيثة عليهم نتيجة انسداد الأوعية الدموية.4- الإجهاضيمتد خطورة التهاب عنق الرحم لدى المرأة لتصل إلى تعرضها للإجهاض، خاصة إذا كانت حامل في الشهور الأولى. فحسب ما ذكرنا سابقا أن عنق الرحم من الأجزاء الأساسية لحدوث الحمل وعندما يحدث التخصيب تنتقل البويضة إلى الرحم وتستقر فيها، فإذا أصيبت المرأة الحامل بالتهاب عنق الرحم، فتصاب بطانة الرحم بالالتهاب ومن ثم التورم والتضخم فينتج عنها تضيق الأوعية الدموية، تلك التي تزود الجنين بالأوكسجين والغذاء وبالتالي تتعرض المرأة لإجهاض الجنين.5- حدوث نزيفمن الأضرار الصحية أيضًا التي تسببها التهابات عنق الرحم لدى المرأة، هي حدوث نزيف شديد جدا نتيجة تورم وتضخم بطانة الرحم. يحدث هذا النزيف أثناء ممارسة الجماع وبعدها مع الشعور بالألم الحاد والغير محتمل. كذلك يحدث النزيف المهبلي للمرأة الحامل بشكل غير طبيعي وخاصة خلال الفترة الأولى من الحمل. هذا النزيف يحدث عندما يزداد الالتهاب في منطقة عنق الرحم نتيجة التقرحات أو الندبات التي تتكون عليه، أو نتيجة لتآكل والتهاب عنق الرحم مسببًا نزيف دموي من فتحة المهبل. التهابات عنق الرحم المسببة للنزيف تكون بسبب الإفراط في استخدام وسائل منع الحمل و التعرض للإصابة بالأمراض الجنسية المزمنة منها مرض الكلاميديا، الزهري التناسلي  و السيلان الجنسي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً