لا تتهاونوا مع هذه الكدمات فهي تعني الكثير!

لا تتهاونوا مع هذه الكدمات فهي تعني الكثير!

الفيتامين K هو أحد الفيتامينات التي لها قابلية للذوبان في الدهون، ويعرف عند البعض بفيتامين التجلط، فيلعب دورا رئيسياً في عملية تجلط الدم ومنع النزيف. ويكون هذا الفيتامين على شكلين، الاول يعرف باسم فيتامين K-1 أو فيلوكينون ويمكن العثور عليه في النباتات، مثل السبانخ واللفت، والثاني هو فيتامين K-2 أو ميناكينون وهو موجود بشكل طبيعي في الأمعاء.
ونقص هذا الفيتامين الحيوي يؤدي إلى حدوث نزيف الأنف واللثة مع فقدان القدرة على امتصاص الكالسيوم داخل الجسم، مما يتسبب في ضعف العظام.
أسباب نقص الفيتامين K:
– تناول المضادات الحيوية لفترات طويلة قد يتسبب في قتل البكتيريا المعوية النافعة التي تساعد على إنتاج الفيتامين K.
– الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات مزمنة مع الكبد، والبنكرياس، أو الأمعاء هم عرضة أيضا لنقص الفيتامين K.
– عدم الحصول على ما يكفي من فيتامين K من الأطعمة في نظامكم الغذائي.
– تناول جرعات عالية من فيتامين A أو E.
أعراض نقص الفيتامين K:
بما أن الفيتامين K هو أساسي لحدوث عملية التجلط، فإن نقصه قد يؤدي لحدوث نوبات متكررة من النزيف، كنزيف اللثة أو نزيف الأنف أو نزيف بعض الجروح.
وتظهر الاعراض ايضاً على شكل كدمات التي يمكن أن بها المرء بسهولة، وأيضاً جلطات الدم الصغيرة التي تظهر تحت الأظافر، كذلك البراز الأسود الداكن.
مصادر فيتامين K:
يمكن الحصول على هذا الفيتامين بتناول العديد من الأغذية لعلّ أهمّها منتجات الألبان، والخضار بشكل عام كالقرنبيط، والكرنب، والبروكلي، والخضار الورقية بشكل خاص كالخس، والسبانخ، كما يوجد بنسبة ضئيلة في البيض، واللحوم، والسمك، والحبوب الكاملة، لذا فإنّه من الضروري تناول غذاء متوازن يشتمل على الأغذية المذكورة للحصول على ما يحتاجه الجسم من هذا الفيتامين، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّه بالإمكان أخذ فيتامين K على شكل مكمل غذائي بطريقة الحقن إذا لزم الأمر.
(medicalnewstoday)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً