“تنظيم الإتصالات” تحذر من ملفات خبيثة عبر الواتساب والبريد الإلكتروني

“تنظيم الإتصالات” تحذر من ملفات خبيثة عبر الواتساب والبريد الإلكتروني

حذر فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي التابع لهيئة تنظيم الاتصالات من ملفات منتشرة على صورة ملفات “بي دي أف” ترسل من أطراف مجهولة عبر البريد الالكتروني أو الواتساب تعمل على سرقة البيانات وتعطيل الأجزة الالكترونية والهواتف الذكية.
وكانت الهيئة ممثلة بالفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي أعلنت في وقت سابق عن تصديها لنحو 615 هجمة خلال 10 شهور من 2017 استهدفت العديد من المواقع الالكترونية الحكومية وشبه الحكومية الى جانب مواقع تابعة للقطاع الخاص.الدوائر التقنيةوطالبت الهيئة جميع المستخدمين من الأفراد والمؤسسات الحذر في التعامل مع مثل هذه الملفات الخبيثة التي يتم إرسالها من مصادر غير موثوقة، مؤكداً تنبيه المؤسسات الرسمية والخاصة لجميع موظفيها إبلاغ الدوائر التقنية لديها عن مثل هذه الرسال حتى يتم التصدي لها وعلى نحو لا يلحق الضرر بأعمالها.وفي مثل هذا النوع من الهجمات، يتم ارفاق فيروسات معطلة للأمان ضمن ملفات الـ “بي دي أف”، ومن ثم إرسالها للشخص او الجهة المستهدفة وعندما يفتح الشخص المستهدف الملف لقراءته، يتم تفعيل فيروس معطل للأمان يقوم باختراق الادوب رايدر مما يمكن المهاجم حقوق التحكم الكامل بالنظام.مواجهة الفيروسووفقا لشركة “مكافي” المتخصصة ببرامج مواجهة الفيروسات فإن نسبة لا يستهان بها من الهجمات الاكترونية خلال السنوات القليلة الماضية كانت ناتجة عن تلقي ملفات “بي دي أف” الخبيثة.يشار الى ان هيئة تنظيم الاتصالات وفي طار حرصها على تأمين الحامية للمواقع الالكترونية تطالب جميع الجهات ضرورة اتباع سياسة أمن المعلومات المطلوبة فيها، وعمل نسخ احتياطية لبياناتها، وحفظها على أجهزة أخرى ليست متصلة بالإنترنت بالإضافة إلى الإرشادات الأخرى وحملات التوعية التي تنفذها لزيادة الوعي لدى الأفراد بافضل اساليب الحماية من الفيروسات ومحاولات الاختراق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً