فوائد المستكة لعلاج الأمراض

فوائد المستكة لعلاج الأمراض

المستكة شجرة صغيرة توجد في  المزارع  اليونانية ولكن متاحة أيضاً  في جميع أنحاء الشرق الأوسط  . وقد إستخدمت في الطب البديل حيث توجد إستخدامات المستكه لعلاج الأمراض ومنها إستخدامها لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي فهي مادة لزجة مشتقة من شجرة بيستالينتسكوس وتسمي أيضاً المصطكي. تنمو هذه الشجرة بشكل طبيعي في شمال أفريقيا والدول الواقعة علي الجانب الشرقي من البحر المتوسط .  هذه الشجرة معروفة من ألاف السنين  بأنها تقدم العديد من الفوائد الصحية التي لا تصدق مثل علاج إلتهاب المعدة، والأمعاء ومنع الحموضة والقضاء علي العدوي الفطرية .المستكة مادة لزجة مستخرجة من فروع وجذع شجرة المصطكي التي تنمو في شرق البحر المتوسط وشمال أفريقيا وابرزها جزيرة خيوس اليونانية . وقد إستخدمت المستكة كعلاج عشبي منذ ألالاف السنين وفيما يلي مجموعة من إستخدامات المستكة الصحية . فقد تم إستخدامها لتحسين الهضم، صحة الفم، صحة الكبد فهي تحتوي علي مضادات الأكسدة التي تقدم دعم صحي للجسم . إعتمادك علي حاجتك الفردية، يمكنك مضع علكة المستكة أو إستخدامها كمساحيق الصبغة، الكبسولات، أو حتي تطبيق زيت المستكة العطري فالتطبيق الموضعي يساعد في علاج الأمراض الجلدية .شجرة المستكة دائمة الخضرة  لها طعم حلو إلي حد ما هذا السبب وراء شعبيتها وإنتشارها في أماكن كثيرة حول العالم وتأتي في مجموعة متنوعة من الأشكال ولكن أكثر الأشكال شيوعاً العلكة أو المسحوق أو الكبسولة فضلأ عن أنه يتم إضافتها إلي معجون الأسنان وغسول الفم والمنتجات الصحية الأخري مما يجعل من السهل الحصول عليه .1. علاج المشاكل الهضمية :نشرت مقالة عام 2005 م  بأن المستكة تفيد اللثة ويمكنك إستخدامها لتخفيف ألم البطن، الألم وإلتهاب المعدة . قد يكون تأثير المستكة بسبب مضادات الأكسدة الموجودة بداخلها والمركبات المضادة للإلتهابات. ولازالت المستكة بحاجة إلي المزيد من البحث لمعرفة المزيد عن الأليات الدقيقة التي توجد في المستكة .كيفية الإستخدام ؟  أخذ 250 ملجرام من كبسولات المستكة وتناولها 4 مرات في اليوم الواحد . يمكنك أيضاً إضافة 2 قطرات من زيت المستكة  إلي 50 ميلليتر من الماء للحصول علي غسول فم ولكن لا تحاول إبتلاع المحلول  .2. التخلص من البكتريا :وجدت دراسة صغيرة عام 2012  أن المستكة تقوم بقتل بكتريا H. pylori . وجد الباحثون أن 19 من أصل 52 مشارك نجحوا في التخلص من العدوي بعد مضغ المستكة أعلي معدلات نجاح . وهي نوع من بكتريا الأمعاء المتعلقة بالقرحة وعند تناول المستكة تشكل مضاد حيوي طبيعي للبكتريا .كيفية الإستخدام ؟  مضغ 350  من المستكة في اليوم اولاحد لكي تحقق التطهير من العدوي3. علاج القرحة :يمكن ان تتسبب بكتريا H. pylor في حدوث قرحة المعدة . وتشير البحوث القديمة إلي أن  الخصائص المضادة للبكتريا الموجودة في المستكة  يمكن أن تحارب هذه البكتريا المسببة للقرحة . وهذا يكون راجعاً  إلي الخصائص المضادة للجراثيم. وجد الباحثون أن جرعات منخفضة تصل إلي 1 ملجرام يومياً من المستكة يمكن أن تعرق نمو هذه البكتريا  . ومع ذلك، هناك حاجة إلي بحث جديد أحدث لمواصلة إستكشاف هذه الخصائص وتقيم فعاليتها .تناول مكملات المستكة يومياً مع إتباع المعلوماات الموجودة من قبل الشركة المصطنعة . 3. تخفيف أعراض إلتهاب المعدة :تشير البحوث المقدمة عام 2015 أن المستكة تساعد في تخفيف أعراض كرون وهو شكل شائع من أمراض القولون العصبي . . في دراسة واحدة صغيرة تمت علي الأشخاص الذين تناولوا المستكة لمدة 4 أسابيع شهدوا إنخفاض كبير في شدة الأعراض الإلتهابية. وجد الباحثون أيضاً  إنخفاض مستويات إيل6  والبروتين سي وهي من علامات الإلتهاب . هناك بحاجة أكثر إلي المزيد من البحوث لفهم هذه الأليات الدقيقة التي تجعل المستكة أحد علاجات كرون .كيفية الإستخدام ؟  أخذ 2،2 جرام من مسحوق المستكة مقسمة علي ستة جراعات علي مدار اليوم والإستمرار في إستخدام هذه الخطوات لمدة أربعة أسابيع .4. يساعد علي خفض الكوليسترول :وجدت دراسة تمت في عام 2016  أن المستكة يمكن أن يكون لها أثار إيجابية علي إنخفاض مستويات الكوليسترول الضار. فقد شهد المشاركون في الدراسة تناول المستكة لمدة 8 أسابيع مستويات أقل من الكوليسترول الضار بالمقارنة مع الأشخاص الأخرين الذين حصلوا علي الدواء  .  الأشخاص الذين تناولوا المستكة أيضاً لوحظ لديهم إنخفاض مستويات السكر في الدم لأن إرتفاع السكر في الدم إرتبط بإرتفاع مستويات الكوليسترول .  وجد الباحثون أن المستكة لها تأثير أكبر علي الأشخاص الذين يعانوا من السمنة وزيادة الوزن.  ومع ذلك، هناك حاجة إلي المزيد من البحوث مع حجم عينة أكبر لتحديد حقاً الفعالية المحتملة .كيفية الإستخدام ؟  أخذ 330 ملجرام من المستكة ثلاث مرات علي مدار اليوم والإستمرار في الإستخدام لمدة  ثمانية أسابيع .5.تعزيز صحة الكبد بشكل عام :وفقاً لدراسة واحدة تمت في عام 2007  بأن المستكة تساعد في منع تلف الكبد .. المشاركين الذين تناولوا 5 جرام من مسحوق المستكة لمدة 18 شهرا  شهدوا مستويات أقل من إنزيمات الكبد التي تؤدي إلي تلف الكبد بالمقارنة مع الأشخاص الذين لم يشاركوا . البحوث الجارية لمعرفة المزيد عن تأثير  المستكة وهناك  بحوث حديثة أثبتت فعالية المستكة في حماية الكبد وتستخدم كمضاد للإلتهابات أيضاً .كيفية الإستخدام ؟  أخذ 5 جرام من المستكة في اليوم الواحد. يمكنك تقسيم هذه الكمية علي ثلاث جرعاات ليتم أخذها علي مدار اليوم .6. تمنع تجاويف الفم :وجد الباحثون في دراسة 2014 تأثير ثلاثة أنواع من المستكة علي درجة الحموضة ومستوي البكتريا الموجود في اللعاب.  إعتماداً علي مجموعاتهم يمضع المشاركون المستكة النقية أو المستكة إكسيليتول  أو مستكة بروبيوتك يومياً ولمدة ثلاثة أسابيع .يمكن أن يؤدي اللعاب الحمضي، البكتريا  العقدية، البكتريا اللبنية إلي ظهور تجاويف الفم . وجد الباحثون أن جميع انواع المستكة نتج عنها إنخفاض في مستوي الميتانز العقدية . تم رفع مستويات اللبنية قليلاً في المجموعات التي حصلت علي المستكة النقية وإكسيليتول المستكة. ومع ذلك، إنخفضت مستويات اللبنية بشكل ملحوظ في المجموعة التي إستخدمت مستكة  بروبيوتيك .ومن الجدير بالذكر أن  المستكة مضادة للبروبيوتيك يمكن أن تسبب في درجة حموضة في اللعاب إنخفاض كبير، مما يجعلها أكثر حمضية . اللعاب الحمضي يمكن ان يؤدي إلي مشاكل صحة الأسنان لذلك لا ينصح بإستخدام مستكة البروبيوتيك لمنع تجاويف الفم .كيفية الإستخدام ؟  مضغ قطعة صغيرة من المستكة ثلاث مرات في اليوم الواحد.  حاول مضغ العلكة بعد  وجبات الطعام اليومية لمدة خمس دقائق علي الأقل .7. يساعد في علاج الربو التحسسي :تمتلك المستكة خصائص مضادة للإلتهابات مما يجعله عنصر مفيد في علاج الربو التحسسي. هذا النوع من الربو غالباً ما يشير إلي إلتهاب المسالك الهوائية، فرط الحمضيات،  فرط التنفس الهوائي .  في دراسة أجريت عام 2011  بأن المستكة تثبط فرط الحمضيات وإنخفاض فرط التنفس في مجري الهواء وتمنع إنتاج المواد الكيميائية كان لها تأثير إيجابي علي سائل الرئة وإلتهاب الرئة . في الإختبارات المخبرية وجدت علكة المستكة تثبط الخلايا التي تتفاعل سلباً  مع المواد المسببة للحساسية وتسبب إلتهاب مجري الهواء . بالرغم من هذه النتائج الواعدة إلا أن هناك بحاجة إلي المزيد من البحوث لتحديد فعاليته أكثر .كيفية الإستخدام ؟  أخذ 250 ملجرام من كبسولات المستكة وتناوله أربع مرات علي مدار اليوم الواحد .8. منع سرطان البروستاتا :يقوم الباحثين بالتحقيق في دور المستكة في تثبيط تطور سرطان البروستاتا . وفقاً لدراسة مخبرية عام 2006  يمكن أن تمنع المستكة متسقبلات الأندروجين التي قد يكون لها تأثير علي تطور سرطان البروستاتا . أظهر المستكة تأثير مضاعف في وظائف مستقبلات الأندروجين بداخل الخلايا السرطانية في البروستاتا . وتشرح الدراسات المخبرية الحديثة كيف يحدث هذا التفاعل ؟  وهناك حاجة إلي المزيد من الدراسات للتوسع في هذه النتائج .كيفية الإستخدام ؟ أخذ 250 ملجرام من كبسولات  المستكة 4 مرات علي مدار اليوم الواحد .9. الحماية من سرطان القولون :تشير الأبحاث التي تمت عام 2017  بأن الزيت العطري من المستكة قد يساعد أيضاً في قمع الأورام التي يمكن أن تؤدي إلي سرطان القولون . وجد الباحثون أن زيت المستكة يثبط زيادة خلايا سرطان القولون في المختبر . عندما إعطاء زيت المستكة عن طريق الفم للفئران يمنع نمو أورام سرطان القولون  وبالتالي هناك حاجة إلي المزيد من الدراسات للتوسع في هذه النتائج .كيفية الإستخدام ؟  تناول مكملات المستكة اليومي وإتبع معلومات الجرعة المقدمة من قبل الشركة المصنعة .10.علاج مشاكل العين :يمكن للمستكة أن تساعد في منع الزرق وهو من أمراض أعصاب العين البصرية مما يؤدي إلي رؤية  ضبابية والعمي . وقد أظهرت الدراسات أن المستكة تساعد علي تدمير بكتريا الجهاز الهضمي قبل أن يحصل علي إمتصاصها في مجري الدم والتي ترتبط  مباشرة بمنع زرق العين 11.الحفاظ علي الخلايا حيوية :تحتوي المستكة علي  مضادات الأكسدة  والتي ثبت أنها  تحد من ضرر الجذور الحرة وتقوم بتجديد الخلايا . وهذا يساعد في الحد من علامات الشيخوخة وكذلك حماية الأعضاء الحيوية من المرض وحمايتها من التدهور وبالتالي الحفاظ علي حيويتها وشبابها . 12.علاج الإلتهابات المتعددة :لأن المستكة تعتبر مضاد قوي للإلتهابات ومضاد للفطريات وقد تم ربطها بالحد من أمراض متعددة مثل إلتهاب الجلد وتكيس المبايض . وقد ثبت أيضاً أنها تحمي الكبد من العدوي مما يمنع أمراض الكبد .13.مفيدة لصحة البشرة :تحتوي المستكة علي مستويات أعلي من مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للفطريات . تعتبر المستكة مكملاً كبيرة لبشرة صحية . فإنها تساعد علي قتل الجذور الحرة، مما يمنع ظهور علامات الشيخوخة وكذلك علاج أي تهيج للجلد أو الإلتهابات الداخلية  .الأثار الجانبية والمخاطر المحتملة :المستكة بصفة عامة عنصر جيد للتحمل في بعض الحالات قد تسبب الصداع، إضطرابات المعدة، الدوخة . من أجل تقرير الأثار الجانبية يمكن أن تبدأ بجرعة أقل والتعامل تدريجياً حتي تصل إلي الجرعة الكاملة .المكملات الغذائية للمستكة يجب أن تحصل عليها من  شركة مصنعة موثوق فيها . ودائماً  قم إبتاع التعليمات الموجودة علي الملصق ودائماً إحصل علي الجرعة المناسبة وتوجيه أسئلة للطبيب في حالة الحاجة  . أيضاً لا يجب علي الحوامل تناول  المستكة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً