حقنتها بسبع إبر تحتوي على مواد غير معروفة ذهبت لإجراء عملية لنفخ الشفاه فلم تفتح عينيها إلا في المستشفى

حقنتها بسبع إبر تحتوي على مواد غير معروفة ذهبت لإجراء عملية لنفخ الشفاه فلم تفتح عينيها إلا في المستشفى


عود الحزم

أحالت النيابة العامة بدبي متهمة زاولت مهنة الطب البشري في شقتها في منطقة دبي لاند ودون الحصول على ترخيص من الجهات المختصة في الدولة ، بأن استقبلت المجني عليها وقامت بفحصها وإجراء عملية تقشير لوجهها ، كما أجرت عملية نفخ للشفاه وإزالة تجاعيد الخدود والذقن وأسفل الوجه حيث حقنتها بسبع إبر تحتوي على مواد غير معروفة ومعتمدة من الجهات المختصة مما أفقدها وعيها، حيث تمت إحالتها إلى محكمة الجنح والمخالفات عن تهمة مزاولة مهنة الطب البشري دون ترخيص وتعريض حياة الآخرين للخطر.
وأوضح الأستاذ أحمد عبد الله العطار، رئيس نيابة مساعد في نيابة بر دبي، تفاصيل أكثر حول الواقعة، حيث ذكر أن المجني عليها شاهدت إعلاناً على موقع للتواصل الاجتماعي (فيس بوك) ذكرت فيه المتهمة أنها طبيبة اختصاصية في التجميل فتواصلت معها وقامت بفحصها وإجراء عمليات التقشير ونفخ الشفاه وإزالة التجاعيد لها مقابل مبالغ مالية، وقد فقدت المجني عليها وعيها ولم تفتح عينيها إلا في المستشفى ، كما أصيبت باحمرار وأوجاع مختلفة.
وأردف العطار، أن المتهمة كانت تعمل طبية أسنان وقد استقالت من المستشفى التي كانت تعمل فيه ، وعملت في التجميل بعد أن وضعت إعلانات في مواقع التواصل الاجتماعي بهدف الكسب المادي السريع وإشباعاً لرغبات الناس في الحصول على مقومات الجمال والشكل المثالي ، وأضاف إلى أن المتهمة اعترفت بممارستها مهنة الطب البشري دون ترخيص ، كما نوه إلى ضرورة عدم انسياق الجمهور إلى الاعلانات التجارية التي تزخر بها مواقع التواصل الاجتماعي وبأسعار زهيدة مقابل خدمات وعمليات التجميل، وأن عليهم مراجعة المراكز الطبية المختصة المعتمدة من الجهات المختصة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً