«صحة أبوظبي» تدعو لاستخدام مضادات فيروسات الإنفلونزا

«صحة أبوظبي» تدعو لاستخدام مضادات فيروسات الإنفلونزا

دعت دائرة الصحة ـ الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي ـ جميع المهنيين الصحيين العاملين في منشآت الرعاية الصحية في الإمارة إلى ضرورة استخدام الأدوية المضادة للفيروس بشكل فوري في علاج أي حالة من الحالات المشتبه بها أو المؤكد إصابتها بالإنفلونزا، وذلك للمرضى الذين تستدعي حالاتهم الإدخال للمستشفى أو المرضى الذين يعانون من المضاعفات الشديدة للأنفلونزا، وكذلك للمرضى الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات المرض.
وذكرت الدائرة أنه «يجب أخذ الحذر عند وصف الأدوية المضادة للفيروس، حيث يعتبر دواء «الأوسيلتاميفير» حالياً هو الخيار الأول لعلاج حالات الإنفلونزا، لكن يجب العلم أن هناك تزايداً في أعداد الحالات المرضية المقاومة للأدوية المضادة لفيروس الإنفلونزا (أ) حول العالم مما قد يسبب مشكلة رئيسية في مدى فاعلية لعلاج.
وأضافت: عند اتخاذ القرار الطبي في وصف الأدوية المضادة للفيروس يجب الأخذ بعين الاعتبار التالي: يوصى باستخدام دواء «الأوسيلتاميفير» كعلاج للإنفلونزا لمن هم في سن أسبوعين فما فوق، وكوقاية من الإنفلونزا لمن هم في سن ثلاثة أشهر فما فوق، كما يوصى باستخدام دواء «الزاناميفير» كعلاج للإنفلونزا لمن هم في سن السابعة فما فوق، وكوقاية من الإنفلونزا للأشخاص من هم في سن الخامسة فما فوق.
كما ينصح باستخدام دواء «الأوسيلتاميفير» في علاج حالات الإنفلونزا عند النساء الحوامل أو النساء اللاتي لم يمض على ولادتهن أكثر من أسبوعين (بما فيهن الحوامل اللواتي أسقطن الحمل) ويوصى باستخدام دواء «الزاناميفير» أو «البيراميفير» عن طريق الوريد في حالة المرضى الذين يعانون من مضاعفات مرضية شديدة والذين يؤكد أو يشتبه بشكل كبير إصابتهم بفيروس الإنفلونزا المقاوم لدواء «الأوسيلتاميفير».
إصابات
وأكدت دائرة الصحة أن قائمة الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات الإنفلونزا تضم الأطفال ما دون الـ5 سنوات، كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنة، النساء الحوامل والنساء اللاتي لم يمض على ولادتهن أكثر من أسبوعين، المقيمون في دور الرعاية والمسنين والذين تستلزم حالتهم الصحية العناية الطبية طويلة الأمد، أو الأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية مثل الربو وأمراض الرئة والأعصاب وأمراض القلب والدم والكلى والكبد وأمراض التمثيل الغذائي وضعف المناعة وأمراض السمنة المفرطة.
ووفق إحصائيات دائرة الصحة لعام 2016 فقد سجلت إصابات الإنفلونزا في إمارة أبوظبي خلال العام لماضي حوالي 6774 إصابة. وكانت دائرة الصحة قد شددت على أنه يتوجب على المواطنين والمقيمين الحصول على تطعيم الإنفلونزا الموسمية، حيث يأتي ذلك بهدف ضمان استدامة التطعيم، كونه الأداة الأكثر فاعلية في العالم لوقاية جميع أفراد المجتمع على اختلاف فئاتهم وأعمارهم من الإصابة بالأمراض المعدية.
وأكدت الهيئة أن تطعيم الإنفلونزا الموسمية يعطى للجميع مع إعطاء الأولوية للفئات الأكثر عرضة لمضاعفات الإنفلونزا، بما في ذلك كبار السن والمصابون بالأمراض المزمنة، النساء الحوامل والأطفال أقل من 5 سنوات وكذلك العاملون في مجال الرعاية الصحية.
يشار إلى أن مقاومة المضادات الحيوية تحدث عندما تتغير البكتيريا وتصبح مقاومة للمضادات الحيوية المستخدمة في علاج العدوى المسببة لها.
زيارة
وجهت الهيئة الراغبين من المواطنين والمقيمين في الحصول على تطعيم الإنفلونزا الموسمية بالمجان، إلى زيارة المراكز الصحية التابعة لشركة صحة للخدمات الصحية «صحة»، لمعرفة هذه المراكز أو حجز موعد أو الاتصال على 80050

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً