دبي للثلاسيميا: لا إصابات بين المواطنين خلال 2016 و2017

دبي للثلاسيميا: لا إصابات بين المواطنين خلال 2016 و2017

أكد الأخصائي في أمراض الدم بمركز دبي للثلاسيميا الدكتور عصام ضهير، غياب أي إصابة جديدة بالثلاثيميا عامي 2016 و2017، مضيفاً أن عدد الإصابات الجديدة بين مواطني إمارة دبي انخفض إلى إصابة واحدة فقط في عام 2015.
ولفت الدكتور ضهير، إلى وجود 850 مريضاً يتلقون العلاج بمركز دبي للثلاسيميا بينهم 450 يحتاجون إلى نقل الدم مدى الحياة.ونوه إلى أن أعراض المرض تظهر على الطفل المصاب ابتداء من عمر 6 أشهر، وتتمثل في الشحوب، والاصفرار، وقلة الشهية للطعام، وقلة الاقبال على الرضاعة، والتعرض المتكرر للالتهابات، موضحاً أن “علاج المرض يكون  بنقل الدم بشكل شهري للحفاظ على هيموغلوبين الدم بمستويات طبيعية وتناول يومي للدواء أو حقن “ديسفيرال” تحت الجلد لمدة 12 ساعة يومياً مدى الحياة لإزالة الحديد الزائد في الجسم قبل ترسبه في أعضاء حيوية من الجسم”.وحذر من إهمال علاج مرض الثلاسيميا الذي يؤدي إلى تشوهات مستقبلية في عظام الرأس، وسائر عظام جسم المريض، وترقق في العظام، وتأخر في النمو الجسدي، وتأخر البلوغ، وتضخم الكبد والطحال، ما يسبب تضخماً عاماً في البطن وضعفاً في المناعة، مؤكداً أن “العلاج الشافي لمريض الثلاسيميا هو زراعة النخاع في المراكز المتخصصة”.

رابط المصدر للخبر

تعليق في “دبي للثلاسيميا: لا إصابات بين المواطنين خلال 2016 و2017

اترك تعليقاً