10 علامات تدل أن ألم معدة الطفل وراءه شيئا خطيرا

10 علامات تدل أن ألم معدة الطفل وراءه شيئا خطيرا

ألم معدة الطفل ، آلام المعدة هي شئ شائع جداً في الأطفال. في معظم الأحيان هي ليست خطيرة على الإطلاق. معظمهم مجرد وجع معتدل في المعدة، أو بعض الإمساك، أو الجوع – أو هي طريقة الطفل للخروج من شيء لا يريدون القيام به. ولكن المعدة يمكن أن تكون في بعض الأحيان علامة على مشكلة أكثر خطورة.في الحقيقة يمكننا أن نخبرك أن ألم معدة الطفل يخيف الأطباء في الحالات التالية فهو يمكن أن يكون نتيجة عن شئ خطير يستدعي إتخاذ أجراء فوري من قبلك أو من قبل طبيب الطفل.أنا أقصد بشديد، أن الطفل لا يستطيع صرف إنتباهه عن الألم. و يبكي أو خلاف ذلك يُظهر أنه غير مرتاح تماماً. أي ألم شديد يبرر الذهاب إلى الطبيب، سواء كان صارم أو يذهب و يأتي.في معظم الأحيان ، نرى دم في البراز مع الإمساك، والذي عادة ما يكون غير خطير و يمكن معالجته بسهولة. ولكن ألم شديد في المعدة مع دم في البراز يمكن أن يكون علامة على عدوى خطيرة، مرض إلتهاب الأمعاء، أو مشكلة معوية اخرى. لذلك في أي وقت يكون لدى طفلك ألم المعدة و دم في البراز، إتصل بطبيبك لتكون في الجانب الآمن.كما هو الحال مع الدم في البراز، هذا ليس دائماً علامة على شئ خطير. الأطفال الذين يتقيئون كثيراً قد يتقيئون أحياناً بعض الدم، و الأطفال الذين يعانون من نزيف في الأنف، أو نزيف من أسنان مفقودة أو مشكلة أخرى من الفم، قد يتقيأ الدم مرة اخرى. ولكن كما هو الحال مع الدم في البراز، أي ألم في المعدة مع تقيؤ الدم يتطلب إستدعاء الطبيب.القيء الأخضر يمكن أن يكون علامة على انسداد في الأمعاء. أحيانا يتقيأ الناس بعض المواد الصفراء- الخضراء عندما يتقيأون على كل شيء آخر، ولكن لا ينبغي أبدا تجاهل آلام المعدة والقيء الأخضر.يبدو شاحب، يشكو من الدوخة، أو تورّم في الوجه. الحساسية المفرطة، و هي أخطر أنواع الحساسية، يمكن أن تسبب ألم المعدة، غالباً مع التقيؤ. لذا يجب عليك الاتصال ب 911. إذا كان طفلك يعاني من حساسية معروفة و كان لديك إيبينفرين في المنزل، إعطيه منها أثناء الانتظار حتى تصل سيارة الاسعاف.هذا هو مكان الزائدة الدودية. في البداية، يكون ألم المعدة المرتبط بإلتهاب الزائدة الدودية عادة ما يكون حول سرّة البطن. ولكن بعد ذلك ينتقل إلى ما يسميه الأطباء “الربع السفلي الأيمن”. الإمساك يمكن أن يسبب الألم هناك، والفتيات اللاتي تأتيهم الدورة الشهرية يمكن أن يكون الألم هناك عند التبويض. ولكن، نحن لا نحب أن نفوّت إلتهاب الزائدة الدودية.لذلك، أي ألم في هذا الجزء من البطن يجب فحصه.يمكن أن يسبب الالتهاب الرئوي أحيانا آلام في المعدة. الآن، يمكن أن تسبب العديد من الفيروسات آلام في المعدة جنبا إلى جنب مع السعال، ولكن إذا كان السعال سيئا، أو أن المعدة تزداد سوءا، أو يبدو أن الطفل يتنفس بسرعة أو بطريقة مختلفة، اتصل بالطبيب.في بعض الأحيان يمكن أن يكون التهاب المعدة علامة على التهاب المسالك البولية.آلام المعدة يمكن أن تتواجد في إصابات خطيرة ــ و كونك نائماً عندما تشعر بالألم يمكن أن يكون علامة ليس فقط للعدوى ولكن لإنخفاض ضغط الدم أو فقدان الدم. يجب التحقق من النوم الزائد و الحمى العالية، ولكن هذا إذا كان هناك ألم في المعدة أيضاً.ليس من غير المألوف أن يفقد الطفل القليل من الوزن من القيء أو الإسهال. عادة ما يكسبونه مرة اخرى عندما يشعرون بتحسن. ولكن إذا كان الطفل الذي يشعر بألم في المعدة يعاني من فقدان الوزن ــ على سبيل المثال، ملابسهم لم تعد تناسبهم ــ يجب أن يتم فحصهم بدقة من قبل الطبيب.ماذا تفعل إذا لم يكن أي مما سبق صحيحا ؟هذا لا يعني أن كل آلام المعدة الأخرى على ما يرام ــ و لكن إذا كان أيٍ مما سبق صحيح، فمن المرجّح أن يكون شيئاً خطيراً. حاول الراحة و شرب السوائل، و نظام غذائي خفيف (أو ألياف إضافية في النظام الغذائي إذا كان طفلك يعاني الإمساك). إذا كان طفلك لا يتحسن، وخاصة إذا كان طفلك يتقيأ أو يعاني من الإسهال الذي لا يتحسن، اتصل بطبيبك. إذا كان طفلك يعاني من إصابات متكررة بألم المعدة، فإنه من المفيد جدا عندما يحتفظ الآباء بملاحظات عن ألم المعدة. جنبا إلى جنب مع تفاصيل أشياء مثل ماذا أكلوا في هذا اليوم، ماذا كان شكل البراز، وكيف تصرفوا، وما إلى ذلك هذه المعلومات يمكن أن تقطع شوطا طويلا نحو مساعدة الطبيب على معرفة ما يجري، وكيفية المساعدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً