طلبة جامعة دبي يصممون أول وأكبر علم للدولة من الورق المعاد تدويره

طلبة جامعة دبي يصممون أول وأكبر علم للدولة من الورق المعاد تدويره

شارك 50 طالباً وطالبة من جامعة دبي أعضاء النادي البيئي ونادي الابتكار، ومجلس شؤون الطلبة في الجامعة في صنع وإعداد أول وأكبر علم لدولة الإمارات مصنوع من الورق المعاد تدويره بهدف توصيل رسالة للمجتمع بأهمية إعادة التدوير في حماية بيئة الإمارات.
واستغرق إعداد العلم أربعة أشهر وتم عرض النموذج الأول منه في الاحتفال الذي نظمته الجامعة بمقرها في دبي بمناسبة اليوم الوطني الـ 46 بحضور رئيس الجامعة الدكتور عيسى البستكي،  إضافة إلى كبار الشخصيات وأسرة الجامعة من الطلبة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية.وتضمنت الاحتفالات تنظيم معرض مصاحب اشتمل على عروض فنية تراثية اضافة الى مشاركات متميزة لطلبة الجامعة وخيمة تراثية اشتملت على عرض للحرف التراثية وركناً للمأكولات الشعبية محبة ووفاء لوطن العطاء.ويجري العمل على إدخال العلم في موسوعة جينيس العالمية كأكبر علم من المواد صديقة البيئة في النصف الأول من العام المقبل.ومر صنع العلم  بأربع مراحل، الأولى جمع أربعة أطنان من الورق والكرتون وإعادة تدويرها وتجهيز قاعدة العلم والثانية تلوين الورق بمواد صديقة للبيئة والثالثة قص ولف الورق والمرحلة الرابعة والأخيرة هي صنع العلم من الورق المعاد تدويره.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً