سحر الطبيعة والأجواء الماطرة فوق «جيس»

سحر الطبيعة والأجواء الماطرة فوق «جيس»

سجلت كاميرات المواطنين في منطقة غليلة بالمناطق الشمالية في إمارة رأس الخيمة، صباح أمس، لقطات طبيعية فريدة على شاطئ الوجهة البحرية للمنطقة، حيث رصدت الكاميرات حركة القمع المائي وتشكيل قوس قزح بألوانه الجذابة مع ساعات الصباح الأولى، فيما واصلت قمة جبل جيس استقبال زائريها للاستمتاع بالأجواء الباردة وملامسة الغيوم التي غطت القمة الجبلية خلال ساعات الأولى من أمس.
وشهدت المناطق الجنوبية في رأس الخيمة أمس هطول أمطار متوسطة أدت لجريان بعض الشعاب الجبلية، وما زالت السحب والغيوم تغطي سماء تلك المناطق ما ينذر بسقوط مزيد من أمطار الخير، حيث استقبلت المناطق البرية والمفتوحة أعداداً كبيراً من العائلات للاستمتاع بالأجواء الباردة وهطول الأمطار.
وأوضح المقدم مروان عبدالله جكة مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في شرطة رأس الخيمة، أن الحالة الجوية الحالية أدت لوقوع بعض الحوادث البسيطة، حيث تم التعامل معها فوراً.
125 بلاغاً
وقال أحمد حمد الشحي مستشار الخدمات العامة بدائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، إن فرق الطوارئ بالدائرة تعاملت مع 125 بلاغاً تركز حول الاستعانة بصهاريج المياه لسحب تجمعات المياه من أمام المساكن والمساجد، لافتاً إلى أن صهاريج سحب المياه واصلت عملها، أمس، بسحب 1.9 مليون غالون من شوارع الإمارة، ليصل إجمالي المياه المسحوب إلى 23.6 مليون غالون مياه خلال اليومين الماضيين.
وأوضح خليفة أحمد الدهماني مسؤول فرع دائرة الخدمات العامة بالمناطق الجنوبية في رأس الخيمة، أن الدائرة وضعت آلياتها وفرق الطوارئ في حالة طوارئ استعداداً للتعامل المباشر مع بلاغات الأهالي وسحب تجمعات مياه الأمطار من الشوارع وأمام مساكن الأهالي والمساجد.
حملة
بدوره، أطلق العميد محمد عبدالله الزعابي مدير إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة، أمس، حملة الحفاظ على سلامة الأهالي من مخاطر الأمطار والسيول، لمواجهة السلوكيات التي تعبر عن «قلة الوعي» لدى بعض أرباب العائلات، حيث يكمن الأسوأ في قيادتهم المركبات لاقتحام الأودية ومجاري الأمطار.
جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها جمعية الحبوس للفنون والتراث الشعبي في رأس الخيمة، بحضور سلطان الحبسي وكيل مساعد بوزارة التغير المناخي والبيئة، والعقيد علي المهبوبي نائب مدير إدارة الدفاع المدني برأس الخيمة، وعبدالله الشحي ممثل مركز الطوارئ والأزمات والكوارث، وعدد كبير من الضباط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً