استمرار عدم الاستقرار الجوي.. وانخفاض درجات الحرارة

استمرار عدم الاستقرار الجوي.. وانخفاض درجات الحرارة

البرد يكسو صحراء رأس الخيمة
استمرار عدم الاستقرار الجوي.. وانخفاض درجات الحرارة

المركز الوطني للأرصاد شدّد على تجنب ارتياد البحر خلال الفترة الحالية. تصوير: أشوك فيرما

pppp

جدّد المركز الوطني للأرصاد تحذيراته من التقلبات الجوية، التي أعلن عنها خلال الأيام الماضية، متوقعاً أن يزداد تعمق المنخفض الجوي العلوي والسطحي اليوم. وشهدت مناطق متفرقة من الدولة، أمس، هطول أمطار متوسطة وبسيطة، فيما كسا البرد صحراء رأس الخيمة. وتفصيلاً، توقع المركز استمرار الحالة الجوية التي تشهدها الدولة منذ أيام، حتى صباح اليوم، وامتداد حالة عدم الاستقرار الجوي، لتشمل معظم مناطق الدولة، فيما يستمر تكاثر السحب الركامية المصحوبة بسقوط أمطار مختلفة الشدة، والبرق أحياناً على فترات، وعلى مناطق متفرقة من الدولة. وطالب السائقين بالحذر أثناء قيادة مركباتهم في حال سقوط الأمطار، وكذلك مع تدني مدى الرؤية الأفقية الناجم عن إثارة الغبار والأتربة، بفعل الرياح النشطة. كما نصح بالابتعاد عن أماكن تجمع المياه، خصوصاً المواقع القريبة من المرتفعات، وأماكن جريان الأودية. وشدّد على تجنب ارتياد البحر خلال الفترة الحالية، بسبب اضطرابه في الخليج العربي وبحر عُمان. وتوقع أن تنشط الرياح الجنوبية الشرقية والشمالية الشرقية خلال هذه الفترة، وتكون قوية أحياناً، خصوصاً على البحر، ومثيرة للرمال والأتربة، ما يؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية على المناطق المكشوفة. فيما يكون البحر مضطرباً إلى شديد الاضطراب في الخليج العربي وبحر عُمان أحياناً، خصوصاً مع وجود السحب الركامية. وقال المركز إن «حركة الرياح جنوبية شرقية – شمالية شرقية، بسرعة تصل إلى 45 كيلومتراً في الساعة على اليابسة، وقد تصل إلى 55 كيلومتراً في الساعة فوق البحر، خصوصاً مع نشاط السحب».من جانب آخر، شهدت مناطق الفجيرة والساحل الشرقي، عصر أمس، هطول أمطار متوسطة وخفيفة مصحوبة برياح باردة.
وأدى هطول الأمطار المتواصل إلى جريان أودية صغيرة وشعاب جبلية، كما أدى إلى انخفاض درجات الحرارة بصورة واضحة، وظلت السماء ملبّدة بالغيوم طوال اليوم. وشهدت مناطق التخييم والأودية إقبالاً كبيراً من الأهالي، الذين حرصوا على الاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع باستغلال أجواء الطقس الجميلة.
وتوقفت عمليات الصيد بسبب هطول الأمطار وارتفاع أمواج البحر.
كما اتخذت بلديات المنطقة الشرقية والجهات المسؤولة استعداداتها لمواجهة موسم الأمطار، من أجل الحفاظ على سلامة السكان، إضافة إلى توزيع المضخات في المناطق التي تشهد تجمعات مطرية، من أجل سحب المياه فوراً لمنعها من التسبب في إعاقة الطرق.
وشهدت إمارة رأس الخيمة، مساء أمس، هطول أمطار بين الغزيرة والمتوسطة، كما شهدت المناطق الصحراوية في منطقة الحمرانية، بالقرب من مطار رأس الخيمة، سقوط كميات من البرد، كست الصحراء باللون الأبيض، ما حوّل المكان إلى منطقة جذب، حيث شهدت توافد العشرات من المواطنين والمقيمين لمشاهدة البرد والتمتع بالأجواء الباردة.
وتساقطت أمطار غزيرة على مناطق شعم والطويين وخت والجزيرة الحمراء والظيت ومدينة رأس الخيمة. وشهد جبل جيس جريان مياه أودية بشكل بسيط، وتوافد عشرات من المواطنين والمقيمين فوق الجبل للاستمتاع بالأجواء الباردة والممطرة.
وقال مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في شرطة رأس الخيمة، المقدم مروان عبدالله جكة لـ«الإمارات اليوم»، إن «الإمارة لم تشهد وقوع حوادث مرورية بليغة خلال سقوط الأمطار»، مؤكداً نشر دوريات الشرطة والمرور في مختلف مناطق الإمارة، لتسهيل حركة المركبات، والحفاظ على السلامة المرورية».
وأفاد مستشار الخدمات العامة في دائرة الخدمات العامة، أحمد حمد الشحي، بأن «الدائرة تلقت 10 بلاغات تتعلق بتجمع مياه في طرقات داخلية وشوارع رئيسة في مناطق مختلفة من الإمارة»، مؤكداً تم نشر وتوزيع أكثر من 35 صهريجاً لشفط المياه في مناطق التجمعات المائية، والتنسيق مع شركات خاصة في رأس الخيمة لتوزيع 50 تنكر شفط للمياه، في حال شهدت الإمارة سقوط أمطار غزيرة.
وأضاف الشحي أن «الدائرة أعدت خطة متكاملة للتعامل مع الحالة الجوية المتقلبة»، لافتاً إلى أن «الإمارة لم تشهد فيضان أودية، نتيجة للإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدائرة قبل موسم الأمطار، ومنها إنشاء جدار استنادي في مجرى الأودية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً