عائلة الطفل “عبيدة” توافق على الصلح مع عائلة قاتله وتتنازل عن الدية

عائلة الطفل “عبيدة” توافق على الصلح مع عائلة قاتله وتتنازل عن الدية

وافقت عشيرة العقرباوي الأردنية التي ينتمي إليها الطفل عبيدة إبراهيم الذي قتل على يد نضال أبو علي في إمارة الشارقة بدولة الإمارات، على الصلح مع عشيرة قاتل الطفل الذي أعدم مؤخراً، وأقدم والد الطفل على رد شيك بقيمة 120 ألف دينار قدم كدية شرعية.
وقال قريب الطفل عبيدة في تصريحات لموقع “خبرني” الأردني أن “العشيرة استقبلت في جمعية أهالي عقربا الخيرية الزرقاء، مساء السبت، جاهة على رأسها السياسي الفلسطيني وعضو حركة فتح “عباس زكي” بالإضافة إلى نخبة من وجهاء المدينة، وتحدث عباس زكي باسم عشيرة القاتل، مشدداً على رفض العشيرة لهذه الجريمة، ومؤكداً أن العشيرة أهدرت دم القاتل بعد جرمه البشع”.وبعد الموافقة على الصلح، قال الشيخ سليمان الجبر الذي تحدث باسم أهالي عشيرة العقارب أن العائلة قررت إكراماً لله ولرسول الله والملك والجاهة الكريمة، وشهداء الأردن التنازل عن كامل الحقوق العشائرية والجزائية.وبعد التوافق على الصلح، مزق والد عبيدة شيكاً بقيمة 120 ألف دينار قيمة الدية، وأكد والد عبيدة أن حق العائلة وصل بإعدام القاتل، وأنه “لا تزر وازرة وزر اخرى”.وكان الطفل عبيدة قتل بعد اغتصابه في أيار(مايو) 2016 ونفذت السلطات الإماراتية حكم الإعدام بحق القاتل في 23‏ نوفمبر(تشرين الثاني)، بعد الحكم الذي صدر عن محكمة التمييز في دبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً