3 أشخاص تبرعوا بأعضائهم 2017 عقب صدور القانون

3 أشخاص تبرعوا بأعضائهم 2017 عقب صدور القانون

أعلنت الدكتورة منى الرخيمي رئيسة جمعية الإمارات لأمراض الكلى، رئيسة المؤتمر السابع الذي انطلقت فعالياته أمس، برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي، عن تبرع 3 متوفين بأعضائهم في الدولة خلال عام 2017، وذلك بعد صدور قانون زراعة الأعضاء، الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في عام 2016.
وكشفت الدكتورة منى، التي رفضت الإفصاح عن هوية المتبرعين في تصريحات للصحافيين عقب افتتاح المؤتمر، أن 6 كلى من أعضاء المتبرعين تم زراعتها في الدولة، وتحدداً في مستشفيي الشيخ خليفة في أبوظبي وكليفلاند، كما تم الإعلان عن زراعة قلب، فيما تم التبرع ببعض الأعضاء الأخرى للمركز السعودي لنقل وزراعة الأعضاء.
وقالت الدكتورة منى إن استطلاعاً للرأي أجرته شعبة أمراض الكلي في الدولة، شملت أكثر من 5000 شخص، تبين من خلاله أن 70 % من المواطنين و60 % من المقيمين، يرغبون بالتبرع بأعضائهم بعد الوفاة، وهو ما يعد دافعاً قوياً لنحاج البرنامج الإماراتي لزراعة الأعضاء في المستقبل.
وكان معالي حميد القطامي رئيس مجلس الإدارة، مدير عام هيئة الصحة، قد قال في كلمة افتتاح المؤتمر، التي ألقاها نيابة عن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، في حفل افتتاح المؤتمر، إن اختيار مدينة دبي كمقر دائم لإقامة هذا المؤتمر من قبل الجمعية العالمية لأمراض الكلى، هو شرف لنا، وتأكيد للمكانة التي وصلت إليها الخدمات الطبية لدينا، والتطور الذي حققناه، بفضل توجيهات حكومتنا الرشيدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً