شرطة دبي تقبض على مطلوب منذ 20 عاماً في جرائم قتل

شرطة دبي تقبض على مطلوب منذ 20 عاماً في جرائم قتل

تمكنت إدارة المطلوبين في شرطة دبي من إلقاء القبض على آسيوي مطلوب في جرائم قتل عدة لبلده بعد مرور 20 عاماً، في واقعة غريبة من نوعها، وتبين أنه غير جوازه وأدخل تعديلات على صورته الشخصية.
وقال العقيد سعيد العيالي مدير إدارة المطلوبين بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي إن تفاصيل الواقعة تعود إلى تلقي طلب عبر الإنتربول الدولي ضمن النشرات الحمراء ببيانات شخص آسيوي الجنسية مطلوب لدولته في جرائم قتل، وبناء على تلك البيانات المتمثلة في صورة جواز سفره وصور القضية والحكم، تم التدقيق عليه ولم يعثر على شخص بالمواصفات نفسها، إلا أنه وفقاً للنظام الجنائي المتطور لشرطة دبي تم البحث بصورته وتبين أنه شخص مقيم منذ عام ونصف يحمل الملامح نفسها بنسبة كبيرة.
تدقيق
وأشار العيالي إلى أنه بالتدقيق في الصورتين الحديثة والقديمة تطابقت بنسبة كبيرة على الرغم من قيامه بتغييرات فيها، وبناء عليه ألقي القبض عليه وتبين تطابق بصماته بعد التواصل مع دولته واعترف بأنه متورط في مقتل عدد من الأشخاص نتيجة خلافات مادية وعرقية، وأنه ظل خارج موطنه هارباً منذ 20 عاماً، وأنه قام بتغيير جوازه وبياناته ليتمكن من الدخول إلى دبي منذ عام ونصف، حيث يعمل تاجراً ولم يكن يتوقع يوماً بعد هذه السنوات أن يتم إلقاء القبض عليه خاصة وأنه أقام سابقاً في عدة دول.
ونوه العيالي بأنه تم مخاطبة الجهات المختصة في الدولة الطالبة للمتهم، ولم يصدقوا أنه ألقي القبض عليه بعد مرور 20 عاماً، وأنه لم يكن معلوم لديهم مكان تواجده الفعلي، وتم التواصل معهم لتسليم المتهم بعد تسلم ملف القضية كاملاً، تمهيداً لتطبيق العدل والقانون.
حرفية
وأفاد العيالي بأن الأنظمة الإلكترونية والحرفية الكبيرة التي يتمتع بها رجال البحث عن المطلوبين ساهمت في إلقاء القبض على المتورطين في الجرائم على الرغم من قيام أغلبهم بتغيير كل البيانات من موطنهم الأصلي خاصة من الجنسيات الآسيوية، إلا أن شرطة دبي لديها تدابير عدة للكشف عنهم بطرق أخرى غير بيانات جوازات السفر، منوهاً بأن التعاون الدولي يشهد نمواً كبيراً في السنوات الأخيرة خاصة بعد تحقيق إنجازات في تسليم وتسلم المطلوبين بين الدول وأنها ليست القضية الأولى من هذا النوع التي تسجل فيها شرطة دبي إنجازاً يحسب لها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً