قضية أصغر تاجر مخدرات تنتهي بالسجن المؤبد

قضية أصغر تاجر مخدرات تنتهي بالسجن المؤبد

أسدلت المحكمة الاتحادية بأبوظبي يوم الخميس الماضي، الستار على قضية أصغر تاجر مخدرات في أبوظبي، ضبط بحوزته مواد مخدرة تتجاوز قيمتها الـ 60 مليون درهم، كان قد خبأها بداخل مواد غذائية.
وقضت المحكمة بمعاقبة س (20 سنة من جنسية عربية) بالسجن المؤبد، وبمعاقبة شريكه المتهم الثاني من جنسية عربية بالسجن المؤبد، مع مصادرة المواد المضبوطة والمقدرة بأكثر من مليون حبة من مخدر «الأمفيتامين» وإتلافها.
وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهم إلى القضاء بعد ورود معلومات إلى إدارة مكافحة المخدرات في شرطة أبوظبي، تفيد بوجود شاب عربي الجنسية يبلغ من العمر 20 عاماً، وهو من أصغر المروجين من حيث السن، وفي الوقت نفسه من أكبرهم من حيث المواد التي يقوم بترويجها في الإمارة، وعليه تم تشكيل فريق عمل، وتم رصده ومتابعة كل تحركاته، حيث كان شديد الحذر والانتباه أثناء ممارسته لترويج المخدرات، ليتم ضبطه برفقة المتهم الثاني.
إجراءات
وأفاد ضباط الشرطة (شاهد الإثبات): بأن التحريات أكدت أن المتهمين وكلاهما من الجنسية السورية يحوزان مواد مخدرة ومؤثرات عقلية بقصد الإتجار وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية، شوهد المتهم الأول بمنطقة محمد بن زايد التجارية خلف السفير مول أثناء نزوله من المركبة، فتم ضبطه وبتفتيش سيارته تم العثور على عدد من الحقائب متوسطة الحجم تبين أن بها أكياساً تحتوي على كمية من الحبوب.
حيثيات
وأضاف الضابط: إن المتهم أقر له بأنها حبوب مخدرة، وبأنه يحتفظ بكمية أخرى بمسكنه وإن الكمية المضبوطة تعود له ولشريكه المتهم الثاني، وبتفتيش منزله تم العثور بأسفل السرير على برطمان شفاف وبداخله زيت زيتون وعدد من لفافات، وبفض إحداها تبين أن بداخلها مواد غذائية مثل جبن وزعتر محشو بداخلها الحبوب المخدرة، كما تم العثور على عدد آخر من البرطمانات بداخلها باذنجان ومكدوس محشوة بالحبوب المخدرة.
ضبط
وبمرافقته لمكان تواجد المتهم الثاني، تم ضبط الأخير بمنطقة المصفح بمقر سكنه، حيث تم تفتيش مقر سكنه دون العثور على شيء. وأوضح المتهم الأول أنها حبوب مخدرة وأنه استخدم المواد الغذائية لإخفاء المخدر وتهريبه، وتم العثور في أرضية الغرفة على ميزان وعدد 16 من أكياس النفايات، وعدد 10 أكياس بلاستيكية وحقائب سفر تحتوي جميعها على أكياس بلاستيكية بداخلها أكثر من مليون حبة مخدر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً