“أبوظبي للإسكان” تجري دراسات وأبحاث للتعرف على احتياجات المواطنين

“أبوظبي للإسكان” تجري دراسات وأبحاث للتعرف على احتياجات المواطنين

أكد المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان، حمد نخيرات العامري، حرص الهيئة على تحقيق رؤية القيادة الحكيمة بتوفير المسكن الملائم لمواطني إمارة أبوظبي، وتعزيز الارتباط الأسري ومقومات الحياة المستقرة، مشيراً إلى أن “الهيئة تسعى من هذا المنطلق وبالتعاون مع الشركاء الإستراتيجيين لتلبية متطلبات متعامليها والتعرف على احتياجاتهم ومدى رضاهم عن خدمات الإسكان”.
وقال العامري، إن “هيئة أبوظبي للإسكان قامت بالتعاون مع مركز الإحصاء بأبوظبي بعمل مسح ميداني لإستطلاع آراء المواطنين، إذ أنجزت المرحلة الأولى منه على مستوى الأقاليم الثلاثة “أبوظبي، والعين، والظفرة”، وتم التعرف على احتياجات المواطنين من منظور رحلة المتعامل في شتى مراحلها ابتداءً من مرحلة ما قبل تقديم الطلب للحصول على المنفعة الإسكانية، وحتى مرحلة الحصول عليها، وذلك لضمان إقامة مجتمعات مترابطة، متنوعة ومستدامة، وتطوير وإدارة قاعدة معرفية بما يتوافق واحتياجات المواطنين والتوجهات الإسكانية التنموية”.وأضاف أن “الهيئة وفي إطار سعيها الدائم لمراجعة وتحسين مخرجات الخدمات السكنية، وبناءً على اتفاقية التعاون بين الجامعات في إمارة أبوظبي، وهيئة أبوظبي للإسكان تم إعداد مادة بحثية حول قطاع الإسكان في أبوظبي، وقامت هذه الجامعات وفي مقدمتها جامعة أبوظبي بحصر الأبحاث المقدمة من قبل طلابها واتاحتها للمعنيين في هيئة أبوظبي للإسكان للاطلاع عليها والتعرف على الأفكار المبتكرة التي يقدمها الجيل الصاعد، لاسيما في ضوء التوجه المتزايد للحكومتين الإتحادية والمحلية نحو المبادرة لإيجاد حلول إسكانية مبتكرة”.وأوضح مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان، أن “هيئة أبوظبي للإسكان تسعى لتعزيز الترابط وتوثيق الصلة بين الفكر الأكاديمي والهيئات الحكومية، ووضع أسس التعاون بغرض التبادل العلمي المشترك من خلال إعداد ووضع الدراسات والبحوث الاكاديمية وتقديم الاستشارات والمعلومات والخدمات في كل ما يخص المجال الإسكاني لتحقيق التنمية المستدامة والاستفادة من الخبرات العلمية التي تمتلكها الجامعات في هذا المجال بما يحقق الاستفادة المشتركة والقيمة المضافة لكلا الطرفين”.

رابط المصدر للخبر

تعليق في ““أبوظبي للإسكان” تجري دراسات وأبحاث للتعرف على احتياجات المواطنين

  1. السلام عليكم كل الشكر للجهود الطيبة و المخلصة الا انني أتمنى ان يتم منح سكن في ابوظبي للإماراتيين المتجنسين من إمارة اخرى و لم يقيموا او يعملوا الا في ابوظبي مع اطيب تحية د علا غالب الاحدب

اترك تعليقاً