الصحة الإماراتية تؤكد خلو الدولة من دواء “باراسيتامول هاسكو” للأطفال

الصحة الإماراتية تؤكد خلو الدولة من دواء “باراسيتامول هاسكو” للأطفال

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية خلو الدولة من دواء “باراسيتامول هاسكو” (Paracetamol Hasco B500) للأطفال، وحذرت من تداول شائعات تسرب أدوية غير مرخصة إلى صيدليات الدولة.
وأكد أمين الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع رئيس اللجنة العليا للغش الدوائي الأميري، في تصريح لـ24، أن الدواء غير متداول وغير مسجل في الوزارة ولم يتم استيراده بالطرق الرسمية.وأضاف الأميري أن الصنف الدوائي “باراسيتامول هاسكو” لم يدخل الإمارات في السابق، ولم ترد إلينا أي تحذيرات عنه من الأمانة الصحية في جامعة الدول العربية أو من المكتب التنفيذي لدول مجلس التعاون الخليجي. وتابع: “لا نستطيع أن نؤكد أو نجزم بوجود الضرر من هذا الدواء ونطالب الجمهور بعدم تداول أو تناول مثل هذه الأخبار التي تضر بمنظومة الدواء بالدولة، كما تتسبب بنشر الفزع و تضليل الناس بصورة غير علمية”. وحذر الأميري من تداول شائعات تسرب أدوية غير مرخصة إلى صيدليات الدولة، مشيراً إلى تلقي وزارة الصحة ووقاية المجتمع اتصالات ورسائل للاستسفسار عن دواء للأطفال لوحظ تداول اسمه في شبكات التواصل الاجتماعي وهو باراسيتامول هاسكو على أنه يحوي فيروساَ قاتلاً يسبب الوفاة خلال 5 أيام، ومصدره مجهول، وأهاب بكافة فئات المجتمع عدم تداول أي مقاطع فيديو أو رسائل نصية عبر وسائل التواصل الاجتماعي تختص بالصحة وبالتحديد الأدوية. وأكد الأميري أن الوزارة وبالتنسيق مع الهيئات الصحية المحلية ومن خلال اللجنة العليا لليقظة الدوائية تتواصل بشكل يومي مع المنظمات والهيئات الدولية للدواء والشركات الدوائية العالمية ومصانع الأدوية للتحري عن أي تحذيرات أو ملاحظات أو مضاعفات تختص بأي صنف دوائي على مستوى العالم. وأوضح أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع وبالتعاون مع الهيئات الصحية في الدولة من خلال اللجنة الوطنية للغش الدوائي تضع استراتيجية متماسكة للرقابة الدوائية في ظل كثرة المنتجات الدوائية وتطورها، خاصة وأن الدواء سلعة استراتيجية تتميز عن غيرها من المواد بأهميتها ومدى ضرورة الحاجة إليها، ولا تخضع للعرض والطلب ولكنها حاجة ملحة عند لزومها وضرورية لإنقاذ حياة الإنسان.وتؤكد وزارة الصحة ووقاية المجتمع أهمية عدم تداول أي معلومات صحية غير صادرة عن الوزارة أو الهيئات الصحية المحلية رسمياً، وتطلب من أفراد المجتمع الاتصال مع الوزارة فوراً في حال اكتشاف وجود هذا الصنف الدوائي في الدولة من خلال الهاتف المجاني 80011111 أو الموقع الالكتروني عبر بوابة (طمني) أو الاتصال مع أي جهة صحية حكومية في الإمارات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً