لقاء مرتقب بين يونكر وماي بشأن بريكست

لقاء مرتقب بين يونكر وماي بشأن بريكست

أعلنت المفوضية الأوروبية، أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، ورئيس المفوضية جان كلود يونكر، سيلتقيان “على الأرجح” في وقت مبكر اليوم الجمعة، في بروكسل، وذلك في وقت يسعى الاتحاد الأوروبي ولندن إلى التوصل لاتفاق حول المرحلة الأولى من مفاوضات بريكست.
وأعلنت المفوضية في بيان مقتضب، أن يونكر وماي “سيلتقيان على الأرجح هذا الصباح الساعة السابعة” بتوقيت بروكسل.وتسعى بروكسل ولندن إلى إبرام اتفاق يشمل الآليات الرئيسية للانفصال، قبل الانتقال إلى مرحلة ثانية في المفاوضات مخصصة للعلاقات بين الطرفين في المستقبل.ومساء أمس الخميس، قال المتحدث باسم رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، إن المفاوضات حول بريكست “تحرز تقدما وستتواصل ليل الخميس الجمعة”.وكتب المتحدث مارغاريتيس شيناس، على تويتر، أن يونكر “تحدث هاتفياً إلى رئيس الوزراء الأيرلندي ليو فارادكار، ثم إلى (نظيرته البريطانية) تيريزا ماي. أننا نحرز تقدماً لكننا لم نصل إلى النهاية بعد. المباحثات ستتواصل طوال الليل”.وفشل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا الإثنين، بعد غداء عمل بين رئيس المفوضية جان كلود يونكر وماي في التوصل إلى اتفاق حول شروط بريكست، خصوصاً بسبب الخلاف على مستقبل الحدود في أيرلندا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.وهذه النقطة واحدة من ثلاث مسائل أساسية تصطدم بها المفاوضات، إضافة إلى حقوق المواطنين الأوروبيين في بريطانيا وكلفة بريكست.ويطالب الأوروبيون بتحقيق تقدم كاف حول هذه المواضيع الثلاثة قبل بدء مرحلة ثانية من المفاوضات تشمل المحادثات التجارية التي تطالب بها لندن بإلحاح.وأكدت ماي الأربعاء، أن لندن وبروكسل “على وشك” الانتقال إلى المرحلة الثانية من المحادثات.ويؤيد الأوروبيون إنجاز هذا الاتفاق سريعاً للتمكن من المصادقة عليه أثناء قمة أوروبية مقررة في بروكسل في 15 ديسمبر (كانون أول).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً