جلسة طارئة لمجلس الأمن اليوم بشأن القدس

جلسة طارئة لمجلس الأمن اليوم بشأن القدس

يعقد مجلس الأمن الدولي، جلسة طارئة، اليوم (الجمعة)، بناء على طلب عدد من الدول الأعضاء بعد القرار الأميركي، فيما يعق٢د البرلمان العربي جلسة لبحث الأمر، الاثنين المقبل، ومنظمة التعاون الإسلامي، الثلاثاء والأربعاء المقبلين.
وأكد ناطق باسم مندوب اليابان لدى الأمم المتحدة، كورو بيشو، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن، أن الجلسة ستكون الجمعة.
وقال سفير بوليفيا في الأمم المتحدة، ساشا سيرجيو سوليز، إن قرار الولايات المتحدة «يتعارض مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن». وأضاف أن قرار ترامب «ليس تهديداً لعملية السلام فحسب، بل إنه تهديد للسلام والأمن الدوليين أيضاً».
كما دعا رئيس البرلمان العربي، د. مشعل بن فهم السلمي، إلى عقد جلسة طارئة للبرلمان العربي، الاثنين المقبل، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة، لبحث تداعيات قرار الرئيس الأميركي، بشأن اعتبار القدس المحتلة، عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.
وقال في بيان أمس، إن الدعوة لعقد جلسة طارئة، تأتي لتمكين أعضاء البرلمان العربي الذين يمثلون كافة أطياف وتوجهات الشعب العربي، من إصدار قرار يعبر عن نبض الشارع العربي، بشأن هذا القرار الخطير للإدارة الأميركية.
وأعربت منظمة التعاون الإسلامي، عن أسفها الشديد للقرار الأميركي، وما يمثله ذلك من استفزاز لمشاعر المسلمين. وعبرت المنظمة في بيان، عن رفضها القرار، وعدته مساساً بالمكانة السياسية والقانونية والتاريخية لمدينة القدس، ومخالفة صريحة للقوانين والقرارات الدولية، وخروجاً عن الإجماع الدولي تجاه وضع القدس الشريف ومتطلبات السلام بشكل عام. نيويورك، القاهرة، جدة – وكالات

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً