القحطاني لـ«الحمدين»: لسنا بحاجة لأساليب الأقزام

القحطاني لـ«الحمدين»: لسنا بحاجة لأساليب الأقزام

وصف المستشار في الديوان الملكي السعودي المشرف على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية سعود القحطاني الشعب السعودي بأنه «عن كل جيوش الأرض الإلكترونية»، وأن السعودية ليست بحاجة لأساليب «الأقزام»، وذلك في رده على مؤامرات «تنظيم الحمدين» المستمرة.
وكشف كذبهم، في وقت طالب الناطق الرسمي باسم المعارضة القطرية الدوحة بطرد مستشار إسرائيل عزمي بشارة قبل الحديث عن القدس، ونشر فيديو لمقابلة تنكر فيها عزمي بشارة إلى فلسطينيته وأعلن وسط دهشة مضيفه المذيع الإسرائيلي بأنه لايؤمن بوجود وطن اسمه فلسطين.
وقال القحطاني عبر حسابه في «تويتر»: «تنظيم الحمدين وعملاؤه يشيعون وجود حسابات منظمة للدفاع عن مواقف السعودية ومواجهة ترهات سلطة قطر. كعادتهم كلما تم كشف مؤامراتهم أو وصفهم عن حق بأي صفة فهم يتهمون الكبار بها! ويكررون ذلك حسب قاعدة اكذب باستمرار حتى تصدق كذبتك! وأردف «طيب على الأقل إذا الله باليكم بالكذب قولوا شي جديد».
شعب يدافع
وأضاف: «السعودية يدافع عنها شعبها ولا تحتاج لأساليب الأقزام الذين تمخض «عزميهم» فخرج بفكرة خلايا عزمي، فالشعب السعودي عن كل جيوش الأرض الإلكترونية ولا حاجة لنا بتوظيف «عواطلية» الضاحية الجنوبية للدفاع عن وطننا»، مرفقاً تغريدة سابقة له كشفت فيها مستورهم في بدايات الأزمة.
وتابع: عضو كنيست إسرائيلي مستشارهم الأعلى، وأرغموا فتيات قطر على استقباله بالزهور، وفرشوا لبيريز السجاد الأحمر، وأدخلوه دخول الفاتحين على قناتهم الجزيرة، ورفعوا علم إسرائيل في الدوحة، وأعلنوا تمويلهم للمستوطنات بإسرائيل، واليوم يحاضرون علينا عن القدس«.
من ناحيته علق المعارض القطري، خالد الهيل على مزايدات تنظيم الحمدين، بعد قرار الإدارة الأميركية الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية إليها، قائلًا إن صراخ وعويل»تنظيم الحمدين«،، يرد عليه مستشارهم، عزمي بشارة.
وقال الهيل في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر:»أما صراخ وعويل تنظيم الحمدين يرد عليه مستشارهم عزمي بشارة الذي باعوا عروبتهم وأشقاءهم وشعبهم لعيونه.. لذلك وحفظًا لماء الوجه يجب أن تتطابق الأقوال مع الأفعال وإلا فنحن في نفس الدائرة المغلقة.. يقولون مالايفعلون.. اطردوا بشارة بعدها ممكن نصدقكم.
تنكر عزمي
وأرفق الهيل مع تغريدته مقطع فيديو تداوله رواد موقع التدوينات القصيرة(تويتر) يظهر به عضو الكنيست الإسرائيلي الأسبق، مستشار أمير قطر الحالي، عزمي بشارة، متحدثًا خلال مقابلة نادرة على التلفزيون الإسرائيلي الرسمي، قائلًا إنه لا يوجد هناك شيء اسمه فلسطين، إنه اختراع استعماري،واستطرد في حديثه في المقطع قائلاً وسط دهشة المذيع الإسرائيلي أنا لا أؤمن بأمة فلسطينية أصلاً،..
لم اشعر يوماً أني مواطن فلسطيني.. هذا رأيي ولن أغيره أبداً، وأردف كما لايوجد وطن اسمه فلسطين.. فكرة فلسطين بالأساس فكرة استعمارية، فلسطين حتى القرن القرن التاسع عشر كانت تعرف بجنوب سوريا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً