«مؤتمر التعليم المهني» يسلّط الضوء على النماذج الناجحة لتوظيف أصحاب الهمم

«مؤتمر التعليم المهني» يسلّط الضوء على النماذج الناجحة لتوظيف أصحاب الهمم

تماشياً مع إستراتيجية دبي للإعاقة 2020، وتزامناً مع اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، كشفت هيئة تنمية المجتمع بدبي عن نخبة من الباحثين والأكاديميين والخبراء البارزين في مجال التعليم والتأهيل لأصحاب الهمم.
والمشاركين في فعاليات ونشاطات «المؤتمر الدولي الأول للتعليم المهني والتوظيف الدامج 2017»، الذي ينعقد في دبي يومي 10 – 11 ديسمبر 2017، وتنظمه هيئة تنمية المجتمع بدبي، بالتعاون مع بيت المؤهلات البريطاني، ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة.
ويسعى المؤتمر إلى تعزيز جهود التوعية بالأطر التشريعية للتوظيف الدامج لأصحاب الهمم، واستشراف مستقبل التعليم المهني والتوظيف الدامج لأصحاب الهمم، وتحديد احتياجات التوظيف لهم وفق أفضل الممارسات العالمية.
فضلاً عن متطلبات وشروط دمجهم بنجاح في سوق العمل، والوقوف على أهم التحديات المحيطة بعملية التوظيف الدامج، إضافة إلى تسليط الضوء على أهم قصص النجاح والنماذج الناجحة لتوظيف أصحاب الهمم.
تمكين
وقال أحمد عبد الكريم جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع بدبي: تعكس قائمة العلماء والباحثين والأكاديميين المؤثرين والمشهورين المُشاركين في «المؤتمر الدولي الأول للتعليم المهني والتوظيف الدامج 2017»، تنامي وتيرة الزخم العالمي الرامي إلى تمكين أصحاب الهمم من القيام بالدور المنوط بهم في المجتمع.
وقد أثبتت دبي ريادتها في هذا المجال، من خلال الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، واستراتيجية دبي للإعاقة 2020.
وأوضح: يهدف المؤتمر إلى وضع استراتيجيات لتعزيز جوانب التأهيل والتدريب لتلك الشريحة المجتمعية ذات الإمكانيات العالية، عبر مناقشة تحديات توفير بيئة عمل شاملة لأصحاب الهمم،.
وفي نفس الوقت تسليط الضوء على الدور الرائد الذي تقوم به هيئة تنمية المُجتمع بدبي، في نشر ثقافة التوعية بحقوق أصحاب الهمم، وجهودها المستمرة لإشراكهم بشكل أكبر في عملية التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة.
وقال الدكتور هشام الصغبيني، المدير العام لمجموعة بيت المؤهلات البريطاني: يوفر المؤتمر منصة مثالية للخبراء والأكاديميين للالتقاء وتحديد أهم التحديات التي تواجه التدريب المهني والتأهيل لأصحاب الهمم، فضلاً عن التخطيط لمستقبل عماده المشاركة الفاعلة لأصحاب الهمم في التنمية المستدامة. وعلاوة على ذلك، سيتم نشر الأوراق البحثية التي سيتم عرضها ومناقشتها بشكل مُوسع خلال المؤتمر، عبر المكتبة الرقمية الدولية EBSCO.
جلسة نقاشية
كما يشارك الدكتور ناجي المهدي، رئيس الجهة المانحة للمؤهلات والجوائز في هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي في جلسة نقاشية بعنون «التحول من التعليم الشامل إلى التوظيف الشامل»، جبناً إلى جنب مع الدكتور حسين علي مسيح، خبير قطاع الرعاية والتنمية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع بدبي.
فيما تتناول الدكتورة منى الحمادي، الأستاذة في جامعة زايد، والتي عملت أيضاً متخصصة رعاية اجتماعية لأصحاب الهمم في هيئة تنمية المجتمع بدبي، التحديات التي تواجه التوظيف الدامج، خلال جلسة نقاشية في المؤتمر، في حين يستعرض الدكتور ديفيد هوليمان، الرئيس التنفيذي العالمي لمؤسسة «المستشارون العالميون للتعليم المُتخصص SECGLO» من المملكة المُتحدة، التحديات التي تواجه أصحاب الهمم في الإمارات، خلال جلسته النقاشية التي تحمل نفس العنوان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً