عمرو موسى لـ«البيان»: عملية السلام هي الضحية الأساسية

عمرو موسى لـ«البيان»: عملية السلام هي الضحية الأساسية

اعتبر الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، أمس، أن عملية السلام كلها هي الضحية الأساسية لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي تم الإعلان عنه الأربعاء بخصوص نقل السفارة الأميركية إلى القدس والاعتراف بالمدينة عاصمة لـ«إسرائيل».
وشدد موسى في تصريحات لـ «البيان» من القاهرة أمس، على ضرورة وجود «قرارات عملية» من الجامعة العربية في هذا الصدد خلال الاجتماع الوزاري العربي الطارئ على مستوى وزراء الخارجية العرب والذي يعقد غداً (السبت). وردًا على سؤال حول ماهية القرارات المنتظرة والمطروحة على مائدة الوزاري العربي، قال، «ننتظر ذلك الاجتماع وما سوف يخرج عنه من قرارات، ولا نريد أن نوجه..
ننتظر قرارات عملية، وليس مجرد بيان أو إدانة فقط». تتعلق تلك القرارات، وفق تصريحات موسى، بفرص السلام وعملية السلام بشكل عام، على اعتبار أن عملية السلام هي الضحية لذلك الإعلان الأميركي. وحول المسارات القانونية التي يمكن اتخاذها في سبيل مواجهة القرار، قال، «نترك ذلك لوزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم السبت، ويمكننا التعليق على تلك القرارات بعد صدورها.. علينا أن ننتظر ما سوف يخرج عن ذلك الاجتماع».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً