350 خبيراً دولياً يناقشون تسريع وتيرة مكافحة الأمراض غير المعدية

350 خبيراً دولياً يناقشون تسريع وتيرة مكافحة الأمراض غير المعدية

برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، راعية المنتدى العالمي لتحالف منظمات الأمراض غير المعدية، تنطلق يوم غد السبت الساعة 4 عصراً، فعاليات المنتدى العالمي للأمراض غير المعدية، في دورته الثانية، التي تستمر على مدى ثلاثة أيام بمشاركة 80 متحدثاً من 68 دولة، إضافة إلى 350 خبيراً دولياً، من مسؤولي تحالفات منظمات الأمراض غير المعدية والعاملين في قطاعات الرعاية الصحية والأطباء والمختصين.ويقام المنتدى الذي تنظمه جمعية أصدقاء مرضى السرطان بالتعاون مع تحالف منظمات الأمراض غير المعدية في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، تحت شعار «تسريع وتيرة مكافحة الأمراض غير المعدية: لنُحدث فرقاً في عام 2018»، بهدف حشد الجهود الدولية لبحث سبل تعزيز التحالفات القائمة، وسبل تطوير استراتيجيات أكثر تأثيراً للوقاية من هذه الأمراض التي تؤدي إلى وفاة 40 مليون شخص سنوياً، أي ما يعادل نحو 70% من إجمالي الوفيات في العالم، وتشكل استنزافاً مالياً لأنظمة الرعاية الصحية. ويدعو المنتدى للعمل معاً على رسم خريطة طريق نحو تحقيق أهداف أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030، فيما تشمل قائمة المتحدثين الأميرة دينا مرعد، رئيسة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، والسير جورج إلين، المدير الفخري في منظمة الصحة للبلدان الأمريكية، وعضو مجلس إدارة تحالف منظمات الأمراض غير المعدية في الولايات المتحدة، وخوسيه لويس كاسترو، المدير التنفيذي للاتحاد الدولي لمكافحة مرض السل وأمراض الرئة ورئيس تحالف منظمات الأمراض غير المعدية، وكيتي دين، المدير التنفيذي لتحالف منظمات الأمراض غير المعدية، والدكتور توم فريدن، رئيس مركز مكافحة الأمراض، والدكتورة سانيا نشتار، مرشحة باكستان لمنصب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، وعدد من المسؤولين والخبراء الدوليين، والدكتور ألكسندر ليون، محاضر أول في أمراض القلب، كلية إمبريال لندن ومستشار أمراض القلب، مستشفى رويال برومبتون، المملكة المتحدة. ويتضمن المنتدى أربع جلسات نقاشية رئيسية إضافة إلى 15 ورشة عمل، حيث تقام الجلسة الأولى (الافتتاحية) مساء اليوم الأول، تحت عنوان «الاستجابة العالمية للأمراض غير المعدية.. الماضي، والحاضر، والمستقبل»، وتستعرض الجهود العالمية للتصدي للأمراض غير المعدية، والتحديات والمعوقات، وفرص تحسين سبل الوقاية ومكافحة الأمراض غير المعدية.وتقام الجلسة الثانية في اليوم الثاني تحت عنوان «توحيد الحراك في مجال الأمراض غير المعدية لعام 2018»، وستركز على مناصرة ومساندة الحملة الاستراتيجية التي سيطلقها تحالف منظمات الأمراض غير المعدية وصولاً إلى اليوم الذي يعقد فيه اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة عام 2018 بشأن الأمراض غير المعدية، وسيتم خلال الجلسة إطلاق برنامج المناصرة للمرضى المصابين بالأمراض المعدية.وسيشهد اليوم الثاني أيضاً عقد الجلسة الثالثة بعنوان «إزالة الفواصل وبناء التآزر: تسريع وتيرة مكافحة الأمراض غير المعدية في جدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030».وتختتم الجلسات في اليوم الثالث بجلسة «تعزيز النظم الصحية للأمراض المصاحبة للأمراض غير المعدية: استكشاف حلول الرعاية المتكاملة»، وسيتم فيها مناقشة جهود حركة المجتمع المدني لمكافحة الأمراض غير المعدية. أما ورش العمل ال 15 فستتوزع على الأيام الثلاثة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً