وحدات من القوات البرية الإماراتية تصل إلى بورتسودان

وحدات من القوات البرية الإماراتية تصل إلى بورتسودان

وصلت وحدات من القوات المسلحة البرية الإماراتية إلى منطقة بورتسودان بجمهورية السودان الشقيقة، أمس الأول، للمشاركة في التمرين المشترك (أبطال الساحل 1) في مرحلته الثانية، الذي يتم تنفيذه بين القوات المسلحة لدولة الإمارات متمثلة في القوات البرية الإماراتية والقوات المسلحة السودانية. وكان في استقبال القوات، اللواء الركن عبدالله يوسف عبدالحي رئيس اللجان المنظمة للتمرين، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة السودانية.يأتي التمرين الذي يستمر حتى 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري ضمن سلسلة التمارين المدرجة في الخطط التدريبية لجميع وحدات قواتنا المسلحة مع قوات الدول الشقيقة والصديقة، وفي إطار التعاون والتنسيق بين القيادتين.ويهدف التمرين إلى تعزيز أواصر التعاون والعمل المشترك وتبادل الخبرات في المجالات العسكرية، مما يسهم في رفع القدرة العسكرية القتالية والتأهب لمواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة ولزيادة التنسيق بين القوات المسلحة لدولة الإمارات والقوات المسلحة السودانية.ويشتمل التمرين على أحدث نظم التدريب العسكري المتقدم والنظريات القتالية في مختلف صنوف التدريب والأسلحة الحديثة المتطورة، حيث تتخلل فعالياته العديد من التدريبات المشتركة والمناورات التكتيكية وفق تسلسل مجريات التمرين، ضمن خطط تطوير الجاهزية العملياتية، إضافة إلى تبادل الخبرات مع القوات المسلحة السودانية لتحقيق الأهداف التي رسمتها قيادتا البلدين الشقيقين.يذكر أن التمرين المشترك «أبطال الساحل 1» في مرحلته الأولى قد انطلقت فعالياته يوم الأحد الماضي بمنطقة «جبيت» بولاية البحر الأحمر، وقد اشتمل في مرحلته الأولى على عدد من الأعمال النظرية. (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً