هندية تعرض أكبر علم إماراتي محاولة دخول «جينيس»

هندية تعرض أكبر علم إماراتي محاولة دخول «جينيس»

انطلاقاً من حبها لدولة الإمارات، وتثميناً لجهود الدولة في تحقيق السلام المحلي والعالمي، صنعت المهندسة الهندية سوريا بالا، المقيمة في إمارة الشارقة، وهي إحدى المتحمسات لفن لف الأوراق، أكبر علم إماراتي من الأوراق الملفوفة، وعرضته أمام الجمهور العام في الثاني من ديسمبر/كانون الأول، ضمن فعاليات اليوم الوطني، التي نظمتها جمعية الشارقة الهندية، محاولة تسجيل هذا العمل الفني العملاق في موسوعة «جينيس». وشاهد المسؤولون من القنصلية الهندية وشرطة الشارقة والبلدية، هذا العمل الفني الفريد؛ حيث قدمت سوريا للتسجيل في الموسوعة، بحضور أكثر من 1000 زائر في مقر الجمعية.وأمضت سوريا نحو ألفي ساعة لإنجاز هذا المشروع المتوقع تسجيله في الموسوعة، علماً أن مساحة العلم المصنوع يدوياً تبلغ 32 متراً مربعاً (8 في 4)، واستخدمت 100 ألف لفافة ملونة بسمك 5 ملم، وأربعة كلج من الصمغ في صناعته، وبلغ وزنه 50 كلج. وقالت سوريا: «بدأت العمل به منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وكان علي أن أخطط له بدقة؛ حيث إن العلم يتكون من 48 قطع ورقية مختلفة الأبعاد. ومضى عليّ أحد عشر شهراً وأنا أعمل على المشروع، واستوردت المواد الخام من الهند، ثم كيّفتها وفقاً لمتطلبات العلم».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً