تخفيف عقوبة امرأة اعتادت تعذيب خادمتها

تخفيف عقوبة امرأة اعتادت تعذيب خادمتها

تخفيف عقوبة امرأة اعتادت تعذيب خادمتها

خففت محكمة الاستئناف في دبي حكماً من الحبس عاماً والإبعاد بحق امرأة عربية عذبت خادمتها إلى الحبس ثلاثة أشهر دون الإبعاد، وأنكرت المدانة الاتهامات التي وجهت إليها أمام محكمتي الجنايات والاستئناف.
وبحسب تحقيقات النيابة العامة فإن المتهمة البالغة من العمر 30 عاماً، دأبت على الاعتداء بالضرب على خادمتها، وتعذيبها بطريقة وحشية أفضت إلى فقدانها السمع في إحدى أذنيها نتيجة ثقبها بمقص، إلى جانب سكب ماء مغلي على جسدها وحرقها بالمكواة، وامتناعها عن تسليمها راتبها لمدة عام، مع تعمد احتجازها داخل غرفتها ومنعها من الخروج إلا وقت العمل في حضورها وتحت إشرافها.
وبعد ثلاث سنوات من المعاناة، وهي المدة التي قضتها المجني عليها في خدمة المتهمة، تمكنت الخادمة من الهرب، والاستغاثة بقنصلية بلادها التي اتخذت إجراءات سريعة لتخليصها واستعادة مستحقاتها الشهرية، فحررت بلاغاً بالواقعة وأحيلت للطب الشرعي الذي قدر نسبة العاهة في أذنها بنحو 5%.
وقالت المجني عليها للنيابة، إنها عملت في منزل مخدومتها ثلاثة أعوام تعرضت خلالها للضرب والوحشية عند القيام بأي خطأ، فتارة كانت مخدومتها تضربها بالسكين وأدوات المطبخ، وتارة بالمقص، أو شد شعرها، وتارة أخرى تضرب رأسها بالحائط، وتسكب على جسدها ماء ساخناً، حتى إنها لم تتمكن طوال مدة عملها من الهرب من المنزل نظراً لأن المتهمة كانت تغلق عليها باب الغرفة وتمنعها من الخروج إلا لأغراض العمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً