ألمانيا: الحزب الاشتراكي يفتح الطريق أمام التحالف من جديد مع ميركل

ألمانيا: الحزب الاشتراكي يفتح الطريق أمام التحالف من جديد مع ميركل

فتح الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني الطريق اليوم الخميس، أمام تشكيل ائتلاف جديد مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بعد التصويت بأغلبية كبيرة في مؤتمر الحزب على محادثات مع المحافظين.
وجاء ذلك بعد مشاورات استمرت ساعات أجراها 600 مندوب للحزب في مؤتمره العام اليوم الخميس، في برلين، ووافق بعده أكثر المندوبين على إجراء مشاورات مفتوحة، أي غير محددة بنهاية معينة، للتوصل إما إلى ائتلاف كبير بين المسيحيين والاشتراكيين، أو حكومة أقلية، بقيادة ميركل، أو إلى انتخابات برلمانية جديدة.ودعا رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي مارتن شولتس، أعضاء حزبه إلى التخلي عن التردد في الانضمام إلى ميركل في ائتلاف، والدخول في محادثات استطلاعية لتشكيل حكومة جديدة مع الديمقراطيين المسيحيين المحافظين، والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري الحليف التقليدي لها.ووجه شولتس نداءً عاطفياً إلى مؤتمر الحزب لدعم المصلحة الوطنية، وتعزيز أوروبا من خلال دعم المحادثات لتشكيل تحالف آخر بقيادة ميركل.وطرح شولتس أجزاء رئيسية من جدول أعمال المحادثات مع ميركل، استناداً إلى المواضيع الاجتماعية الديمقراطية الرئيسية مثل مكافحة عدم المساواة، وإصلاح التعليم، والبيئة، وتحديث الصناعة.وقال رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، إن “قدرة الحزب على تنفيذ برنامجه، ستلعب دوراً رئيسياً في قرار المشاركة في حكومة جديدة بقيادة ميركل”.يذكر أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي أعاد، اليوم الخميس، انتخاب شولتس رئيساً له.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً