وزير الإعلام اليمني: الحوثيون يبيدون سكان صنعاء ويعزلون البلاد لطمس جرائمهم

وزير الإعلام اليمني: الحوثيون يبيدون سكان صنعاء ويعزلون البلاد لطمس جرائمهم

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن الشعب اليمني في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي الإمامية المدعومة من إيران يتعرض لأبشع أنواع الإنتهاكات.

وأكد في تصريح نقلته وكالة الأنباء الموالية للشرعية سبأ، أن الميليشيات الإنقلابية حجبت منصات التواصل الإجتماعي في محاولة لعزل أبناء الشعب في مناطق سيطرتها عن العالم، وطمس معالم الجرائم التي ترتكبها، والتي ترقى إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية.وأشار الإرياني إلى أن الميليشيا أطلقت حملات مداهمة وتفتيش لمنازل المعارضين لها، في صنعاء، وحجة، والمحويت واعتقلت المئات منهم، وسط أنباء عن إعدامات ميدانية لمئات العسكريين والمدنيين، وصولاً إلى الاعتداء على تظاهرة نسائية واقتياد العشرات منهن إلى جهات مجهولة.وأستغرب الوزير “الصمت المخيف” للمجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان على ما ترتكبه الميليشيات الإنقلابية في عدد من محافظات البلاد. وقال الأرياني إن المنظمات الدولية اليوم تتحدث عن فتح ميناء الحديدة لتزويد صنعاء بالوقود، والحال أن “الشعب لا يحتاج الآن الى وقود، بل يحتاج إلى الأمن على حياته، وهو الذي يتعرض للإبادة في صنعاء وسط صمت مخيف من الجهات الدولية المعنية”. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً